Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 19 أيلول 2019   الساعة 20:57:01
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الجزء الثاني من مسلسل المطالبات. في العجلة ندامة وفي التأني السلامة .. حكمة لا يرغبها كثيراً طلاب التعليم المفتوح الراغبين بالدراسات العليا..!!
دام برس : دام برس | الجزء الثاني من مسلسل المطالبات. في العجلة ندامة وفي التأني السلامة .. حكمة لا يرغبها كثيراً طلاب التعليم المفتوح الراغبين بالدراسات العليا..!!

دام برس - عمار ابراهيم :

لا يخلتف اثنان على أن إصدار بعض القوانين والأنظمة أو تعديلها يحتاج لدراسة معمقة تدرس فيها التغييرات والمتبدلات ونتائج تأثير هذا التغيير على سلامة القانون وعلى من يتأثرون به.

لأنه طالما كان الفشل مصير أي قانون لا يدرس جيدا" ولا يحاط بكل جوانبه فالتسرع غير محبذ مهما كانت حساسية الموضوع, لكن التباطؤ أيضا" غير مبرر عندما يصل إلى إهمال القوانين والحاجة لتغيير بعضها لأن يصل في نهاية المطاف إالى تراكم الغبار عليه في رفوف الوزارات التي تهلل باستقبال المشاكل لكن دون أن تجد لها حلولا"..

هذا ما يراه بعض طلاب التعليم المفتوح الذين فتحوا ملفا" ووضعوه على تلك الرفوف طالبين أن يتم النظر فيه إلا أنهم باتوا متسرعين لكي تحل مشكلتهم مع الدراسات العليا التي يأملون في دراستها بعد تخرجهم من فرعهم الذي دفعوا عليه"دم قلبهم"...

إلحاحي على الموضوع خوفا" من نسيانه..

لأن الكثير من المطالبات التي قدمها طلاب الجامعات أصبحت في النسيان فقد أصبح الإلحاح هو الوسيلة المثلى لإيصال الصوت لان انقطاعه ولو لبرهة سيؤدي تدريجيا" الى ضياع الشكوى, هذا ما يراه (أحمد-طالب أدب انكليزي) الذي يتمنى ألا يهمل هذا الموضوع رغم ضعف الحديث به بين الطلاب وبسبب غياب المنظات الشبابية التي اعتقد أنها قد توصل شكاوى الطلاب  فإنه يتأمل ان يبحث هذا الموضوع عن طريق الإعلام لأنه اقوى الوسائل وأقصرهاالى أذن المسؤول

يهاجم أحمد وسائل الإعلام ويقول :أرجو أن يبقى الموضوع في حال نقاش دائم وان ينال من اهتمام وسائبل الاعلام قليلا ورغم كثرة البرامج التلفزيونية الفارغة الا انني لم اجد اي برنامج يهتم بالطلاب ويستضيف مسؤولين في وزارة التعليم لي نطرح عليهم المظالم التي يتعرض لها طلاب التعليم المفتوح مقارنة بغيرهم.

حلول كثيرة منطقية-بمعظمها- يقدمها الطلاب

في معظم الأمور التعليمية قد تجد اي وزارة صعوبة في ايجاد الحلول لبعض المشاكل لحساسية القطاع التعليمي في تنشئة الانسان  وبناء شخصيته لذلك تأخذ الوزارة المعنية الحذر الشديد في وضع القوانين وتعديلها الا بعد دراسة من قبل متخصصين لتأثير اي قانون جديد أو تعديل قانون سابق.

لذلك قد نجد بعض التبريرات لوزارة التعليم في تعاطيها مع طرح اي قانون او تعديله لكن ذلك لا يعفيها-في رأي طلاب التعليم المفتوح- من تثيف جهودها في معالجة بعض القضايا العالقة والتي لا تحتاج كثيرا للتعقيد بسبب بساطتها وأهدافها الواضحة والقابلة للتحقيق بكفاءة عالية ونتائج جيدة

وككل المشاكل التي تواجه فئة من المواطنين يجد طلاب التعليم المفتوح نفسهم في مكان المسؤول مقدمين بعض الحلول الناجعة لمشكلتهم فهل تكون هذه الحلول مقبولة وقابلة للبحث على طاولة وزارة التعليم العالي..؟؟لنرى ما قدمه الطلاب من حلول..!!

 

منهاج دراسي خاص بنا يفي بالغرض..

(أمل-كلية الاعلام)تقول : لدى الجامعات السورية عدد غير قليل من المعيدين والدكاترة المختصين والمميزين في كل قسم فلماذا لا يستفيد الطلاب من خبرة الكادر التدريسي الذي تكلف له -بمساعدة مختصين من وزارة التعليم- مهمة وضع منهاج خاص لكل فرع من فروع لجامعة  وتقدم امتحانات ومفاضلة عادلة يسمح للمقبولين بها من متابعة تحصيلهم في نفس الفرع الذي يدرسونه فأنا طالبة اعلام وأستطيع أن أعدد لك عدد من المختصين في كليتنا القادرين على وضع منهاج مقبول للدراسات العليا حتى وإن استعانوا ببعض المناهج العربية والغربية.

أنا أرى أننا محرومون من خبرة دكاترتنا وتقتصر استفادتنا منهم على إعطاء المحاضرات التي نستطيع دراستها في المنزل دون أن نأتي فلماذا لا نستفيد منهم في شيء أفضل يعود علينا وعليهم بالفائدة المادية والمعنوية والتعليمية..!!؟

 

الدوام الثاني حل آخر..

(مجد- خريج ترجمة)يقول : رغم كل الحجج فإني أراها غير مقنعة وفي كل سبب يقدمونه أجد لك ألف حل, فإن كانوا يتذرعون بالقيمة المادية اقول ان المبالغ التي ستستفيد منها الدولة هي كبيرة جدا" قد تستخدم  لتطوير أقسام الجامعة لأن طلاب التعليم المفتوح كبير جدا" وان قمنا بعملية حسابية بسيطة ستجد ان المبالغ التي ستحصلها الكلية كافية لان يخصص لنا مدرجات خاصة بنا تكون ضمن بناء ليس بالكبير جدا" ونحن كطلاب تعليم مفتوح سنكون مسرورين لو تذهب الاموال التي ندفها لقاء تطوير جذري لنا ولمن يأتي بعدنا حتى لو تطلب ذلك سنوات عدة لكن ما يهم هو ألا نبقى في حالة الجمود والروتين التعليمي وأما عن التكاليف فلا يهم إن زادت علينا بعض الرسوم الإضافية لن بشرط ان تون مقبولة الى حد ما

أضعف الايمان رفع نسبة المقبولين

(سارة –حقوق )تقول :أستطيع التوقع سلفا" الأعذار التي ستضعها وزارة التعليم العالي ورغم أن بعضها غيرمنطقي وغير مبرر إضافة الى وجدود الحلول الواقعية التي تحل المشكلة والبعض الاخر منطقي كي لا نكون مجحفين بحق العاملين في الوزارة  وما يذكر أن العذر الأكثر شيوعا" ليس فقط في وزارة التعليم بل في ل الوزارات هو  أن تطبيق وادارة قانون كهذا يحتاج لوقت طويل ريثما يوضع منهاج دراسي خاص بالدراسات العليا إضافة لتأمين أماكن الدوام والقاعات وتجهيزها وكل هذه الامور لا ننكر انها تحتاج لوقت طويل نسبيا"ومع كل هذه القضايا يبقى حل وحيد مقبول وهو رفع نسبة المقبلولين الذي لاتوجد حوله أي اشكالية

صراحة فإن نسبة 5% هي نسبة قليلة جدا"مقارنة بعدد الطلاب الكبير جدا" بل ساقول أنها نسبة مضحكة مثلا" هذا العام تقدم 75 طالب لمفاضلة الماجستير ونجح 25 شخص فان نسبة ال %5 تعني قبول 2 طالبين فقط  وهذا ظلم كبير مقارنة بالتكاليف التي يتكلفونها والتي تزيد عما يتكلفه الطلاب النظاميون

لذلك اقترح رفع نسبة المقبولين اقلع الى %15 عندها ستتاح فرصة  لعدد أكبر من الطلاب ممن يستحقون فرصة الدراسات العلياولايقتصر على المتفوقين جدا" وهذا في رأيي ظلم كبير يجب ألا يستمر

 

وجاءت الأجوبة على اسئلتهم..

كل تلك الاسئلة طرحت على الدكتور أيمن ابو العيال نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح ومع تفهمه لطموح الطلاب فقد أجاب على كل اسئلتهم ...

يقول الدكتور: أولا" هذا الطرح غير صحيح لأن طالب التعليم المفتوح أصبح له مخصصات في الدراسات العليا والتي تبلغ 10% وليس 5%

ففي كلية الحقوق هذ العام  مثلا" نجح 60 طالب في امتحان الدراسات العليا وقبل 6 طلاب من نظام التعليم الفتوح كخريجي دراسات قانونية ورغم أنه لم ينجح منهم إلا عدد قليل جدا" في  الإمتحان المعياري إلا أننا وضعنا استثناء لهم وقبلناهم

وهناك أمر لايفهمه طلابنا أن نظام التعليم الفتوح يقول أنه لا يحق للطالب إلا دراسات في التأهيل والتخصص وأيضا" فهناك مقاعد محددة حيث يلجأ للمفضالة وبالنسبة لهم فهم لديهم مفاضلة خاصة

وفيما يتعلق بزيادة نسبة المقبولين من طلاب التعليم المفنوح في الدراسات العليا فإن هذ الموضوع مرتبط بلائحة تنفيذية صادرة بمرسوم من السيد الرئيس والذي ينص على عدم زيادة مقاعد الدراسات العليا عن 3 أمثال أعضاء هيئة التدريس لكل ماجستيرو زيادة العدد تعتبر مخالفة للمرسوم  ورغم ذلك وبقرارات من مجلس التعليم أعطينا  نسبة 10% للتعليم المفتوح و20% للتعليم الموازي  وهناك احتمال  لإمكانية قبول 10% من خريجي الجامعات الخاصة وعندما نتحدث عن 10% للتعليم المفتوح فنحن نحتاج لنوعية طلاب تستحق الدراسات العليا ي لا يتعثر بها لاحقا"

ونحن قدمنا وسنقدم توصية لوزارة التعليم العالي لبحث الموضوع وزيادة تلك النسبة قدر المستطاع

أما عن الطلاب الذين خرجوا من البلاد لأي سبب كان فهؤلاء يعدون منقطعون عن الدراسة  ويسمح لهم بالتغيب ل 6 فصول دراسية عندها يمكنهم تقديم طلب إعادة ارتباط أما في حال دخل الإنقطاع في الفصل السابع عندها سيعودون للفصل الأول ولكن الأكيد هو أنه لا يوجد فصل لأي طالب

يتابع الدكتور: لا أجد أي ظلم لطلاب التعليم المفتوح على حساب التعليم النظامي فجودة التعليم نفسها والقرارات المنصفة ومعايير القبول وفي النهاية فلينظروا  للجانب الجيد من الموضوع حيث أن التعليم المفتوح أتاح الفرصة للطالب كي يدرس وألايسافر الى الخارج أو أن يدخل الى الجامعات الخاصة

وعن رفع أسعار المواد فأنا اتفهم صعوبة هذا الأمر لكن ارتفاعها جاء نتيجة ارتفاع نفقات ومستلزمات العملية التدريسية والإمتحانية

والأمر الجدير بالذكر هو أن افتتاح جامعة خاصة للتعليم المفتوح أمر اقترح منذ ستوات لكن الظروف الحالية عرقلت ذلك والسيد وزير التعليم العالي كان قد طلب تقديم العوائق وكافة الجوانب السلبية والايجابية التي سترتتب على استقلالية التعليم المفتوح ونأمل ان يتحقق هذا المشروع في المستقبل إن شاءلله.

 

اذا" وبعد كل الأجوبة التي قدمها السيد ايمن ابو العيال يبقى أمل طلاب التعليم المفتوح الأكثراحتمالية للتطبيق هو امانية رفع نسبة القبول في الدراسات العليا على أمل أن لا تأخذ دراسة تلك الزيادة فترة طويلة ويتأملون خيرا" بالجهود التي يبذلها السيد وزير التعليم العالي ومجلس التعليم العالي لتطوير العملية التعليمية الجامعية ويبقى المستقبل هو الحكم الذي سيكشف جدية النظر في مشاكل الطلاب أو الروتين المتراكم تراكم الغبار الذي يعلو فوق بعض الملفات..!!

وقال الدكتور أبو العيال : إن عدد طلاب التعليم المفتوح لهذا العام  83000 تقريبا" وقدمنا توصيات لوزارة التعليم العالي حول إمانية رفع نسبة المقبولين من طلاب التعليم المفتوح للتقدم إلى الدراسات العليا

وأضاف د. أيمن :هناك طرح سابق لافتتاح جامعة خاصة لطلاب التعليم المفتوح منذ سنوات لكن الأزمة عرقلت تطبيق هذا الشيء ولكن الأمر لا يزال قيد الطرح والسيد وزير التعليم  العالي طلب دراسة شاملة للمعوقات وكافة الجوانب السلبية والإيجابية لاستقلالية التعليم المفتوح

وفيما يخص أبناء لشهداء هناك طروح حول وضع مفاضلة خاصة لذوي الشهداء من طلاب التعليم لمفتوح ايضا"

لقد قمنا بإعادة نشر المقال نظراً لأهميته  , المقال المنشور سابقاً على الرابط التالي:

http://www.dampress.net/?page=show_det&category_id=29&id=35962&lang=ar
 

الوسوم (Tags)

التعليم   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الرجاء عدم التعميم
د غسان ارجو عدم التعميم وعدم التجريح لطلاب التعليم المفتوح كيف تقول وانت د ان اسمهم ما بيعرفو يكتبوه وهم حاصلين على شهادة ثانوية بكل فروعها وبالتالي هذا تشهير غير مقبول من د مثلك ، وانا من خريجي التعليم المفتوح ومن الدفعة الاولى بكلية الحقوق ومن الاوائل بالدفعة وانا حالياً مدير مركزي وبشهادة الجميع بمؤسستي من انجح المدراء واميزهم كما انننا درسنا نفس مقررات طلاب كلية الحقوق وعلى يد نفس الالاساتذة الافاضل جزاهم الله كل خير والامتحانات هي الفيصل بين من يستحق النجاح والترفع ام لا ، واخيراً نرجوعدم اخذ الكل بجريرة البعض فبشهادة الاساتذة ولاسيما الدكتور ايمن ابو العيال أن طلاب التعليم المفتوح ولاسيما دفعتنا الاولى التي تخرجت من جامعة دمشق - كلية الحقوق كان مستواهم واهتمامهم افضل بكثير من طلاب اللتعليم النظامي
مدير ناجح  
  0000-00-00 00:00:00   الى الدكتور غسان
بس على سيرة اسمهن ما بيعرفوا يكتبوه . شو قصدك بكلمة تصنبف ,بس ما تكون كاتبها غلط !!!
واحد من العالم  
  0000-00-00 00:00:00   شكوى
حرام بالأساس تقبلو طالب تعليم مفتوح واحد كفانا مهزلة لك اسمن مابيعرفو يكتبوه وتصنبف جامعاتنا صار بعيد من وراهن
الدكتور غسان عبود  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz