Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 20 أيلول 2019   الساعة 08:46:48
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
في مركز ايواء مهجري اللاذقية بالجنديرية ... مياه الشرب ملوثة والأطفال في حالة اسهال دائم .. والواقع المعيشي من سيء لأسوأ
دام برس : دام برس | في مركز ايواء مهجري اللاذقية بالجنديرية ... مياه الشرب ملوثة والأطفال في حالة اسهال دائم .. والواقع المعيشي من سيء لأسوأ

خاص دام برس - بلال سليطين :

عندما تنظر إليهم تكاد تجزم أنهم يعيشون في غياهب النسيان من شدة ألم الواقع الذي يعشونه، فلا طعام يكفيهم ولا لباس يقيهم برد الشتاء القارص، وفوق كل ذلك فإن المياه ملوثة وغير صالحة للشرب، ومع هذا فلا خيار لهم إلا البقاء في مركز الإيواء أو (الإقامة المؤقتة) بعد أن دمر الإرهاب منازلهم وشردهم ليتحولوا من أصحاب منازل ومضيفين إلى عائلات بلا مأوى يبحثون عن مكان يضيفهم.

على باب المركز استقبلنا طفل في الصف الرابع يرتدي ثياباً لوحدها تشرح واقعه، وفي رده على سؤال لدام برس قال أنه كان يرتدي ثياباً أفضل منها بكثير عندما كان في منزله، موضحاً أنه يتعرض للسخرية من زملاءه في المدرسة على هذه الثياب، خصوصاً "الشحاطة" التي يرتديها في قدمه، في الوقت الذي يرتدي فيه جميع زملاءه غير المهجرين أحذيةً شتوية تقيهم من البرد والمطر.

هذا الطفل يمشي يومياً حوالي /4/كم لكي يذهب إلى المدرسة التي يتعلم فيها، ويوضح أنها مسافة متعبة جدا ًوفيها ماقال أنها "طلعة قاسية" بالإضافة لخطورة الطريق والحفر المنتشرة والتي وقع فيها أحد الطلبة مؤخراً.

الطلبة المهجرون طالبوا بتأمين باص يقلّهم إلى المدرسة يومياً معللين بان وسائل النقل ترفض نقلهم إلى المدرسة وتمنعهم من الصعود إليها.

القاسم المشترك الأكبر بين جميع الأطفال أنهم في حالة "إسهال" شبه دائمة بحسب مايقولون هم وذويهم، وقد ربطوا ذلك بالمياه التي يشربون منها وقالوا أنها مزعجة جداً وقاسية على البلعوم.

"دام برس" وبالتعاون مع قسم فحص المياه في مديرية الموارد المائية قامت بفحص عينة منها وكانت النتيجة أنها ملوثة وغير صالحة للشرب بسبب وجود "عصيات" وارتفاع نسبة الكالسيوم فيها لدرجة كبيرة.

وضع الأهالي لا يقل سوءاً عن وضع أطفالهم فهم بمعظمهم دمرت بيوتهم بحسب قولهم وليس بمقدورهم العودة إليها على الإطلاق حتى تأهيلها من جديد وهذا غير ممكن لعدة أسباب في مقدمتها الوضع الأمني غير المستقر وعدم القدرة على تحمل تكاليف ذلك حالياً.

واقع الطعام والغذاء حدث ولا حرج عن تعاسته، فالحصص الغذائية التي توزع عليهم يومياً لا تكفيهم لوجبة واحدة حسب وصفهم، وعلى سبيل المثال في اليوم الذي زرناهم فيه /9/11/2013/ كانت مخصصاتهم بحسب المسؤول عن المركز الذي يقيم فيه /150/ شخصاً، عبارة عن /30/ كغ من "البرغل" و/9/ دجاجات (الدجاج كل أسبوعين مرة) و/15/ كغ "عدس" و/50/ علبة مرتديلا لكل /3/ أشخاص علبة هي "وجبة الإفطار الوحيدة"، علماً أن المخصصات وبحسب المسؤول عن المركز أيضاً مقدمة من جمعية البستان الخيرية وهي توزع على الأخوة المهجرين بدون طهي، بينما دور مديرية الشؤون الاجتماعية على مايبدو يقتصر على الاشراف والتوزيع.

وبحسب قول الأهالي فإن كل ما يحصلون عليه لا يكفي لوجبة واحدة، ويشيرون إلى أنهم قبل الانتقال إلى هذا المركز قادمين من مركز "سليم عمران" كانوا يحصلون على حصص غذائية تكفيهم بشكل جيد.

تقتصر المعونات التي تصل إلى المركز على عدد قليل جداً من المتبرعين وقد وصلت لمرة واحدة أو مرتين على أبعد تقدير بحسب قول الأهالي الذين انتقدوا حاجتهم للمساعدة وقال أحدهم لدام برس:«نحن أناس أصحاب كرامة، وأنا أخجل من الوقوف لاستلام المعونات، حيث أشعر وكأنني أشحذ في حين انني كنت سابقاً معزز ومكرم في منزلي، ولو بقي لدينا منازل يمكن العيش فيها لما أتينا إلى هنا».

حليب الأطفال حكاية أخرى فهو لم يصل للمركز منذ شهرين حتى الآن سوى مرة واحدة، وتقول السيدة "أم ابراهيم" وهي قريبة الشهيد اللواء أمين شكوحي:«لدي توأم رضع، وقد حصلت على حليب الاطفال المجفف لمرتين فقط (كيس واحد)، مما كان يجبرني على شراء الحليب الطبيعي لهم، ناهيك عن عدم توفر "الحفاضات" وما إلى ذلك».

وتضيف "أم ابراهيم":«بالنسبة لي يمكنني تحمل كل شيء لكنني فقط أريد أن يكون أطفالي ووطني بخير».

كما أن مبنى مركز الإقامة المؤقتة وهو عبارة عن مدرسة ليس مهيئاً بالشكل الجيد لاستقبال المهجرين الذين يخشون هطول الأمطار لأن ذلك سيؤدي لدخول مياهها إلى داخل غرف الإقامة نظراً لكون النوافذ غير محكمة الإغلاق، وهي بحاجة ماسة لصيانة فورية حتى تقيهم برد الشتاء ومياه الأمطار، وقد اقترح الأهالي أن يتم وضع مادة السيليكون الخاصة بالألمنيوم على جوانب كل نافذة حتى تمنع تسلل المياه والهواء في أوقات المطر والعواصف.


يبدو أن مركز الجنديرية للإقامة المؤقتة منسي ليس فقط من مؤسسات الدولة من جهتي الدعم والرقابة لدرجة جعلت المقيمين فيه يشربون مياهاً ملوثة، وإنما هو أيضاً منسي من المنظمات الإغاثية والجمعيات الأهلية، فلا أحد يزورهم أو يتفقد حاجياتهم وكأنهم آتون من كوكب آخر وعلى قولة فيروز "من أي كوكب جايي ومن أي بلاد"، الجواب هم قادمون من سورية ومن قرى ريف اللاذقية التي دمرها الإرهاب وارتكب فيها ابشع المجازر.

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   مساعدة
لازم نتساعد لنحمي الاطفال
هالة الدق  
  0000-00-00 00:00:00   مساعدة
لازم نتساعد لنحمي الاطفال
هالة الدق  
  0000-00-00 00:00:00   لن ننسى
الخير لي كان ببلدنا والاهم الامان لي كنا عايشين فيه لي حرمنا ياهن الله ينتقم منو ع اهون سبب
تركماني  
  0000-00-00 00:00:00   يا خوديه
تظلم كل من ظلمنا وتشرد كل مين شردنا وتنور بصيرتنا بالنوايا الحسنة والاعمال الصالحة
ابو ميديا  
  0000-00-00 00:00:00   باختصار
باختصار متل ما بتزرع بتحصد
تماضر  
  0000-00-00 00:00:00   الم
ع فكرة التشرد والتهجير والجوع والبرد والفقر يلي عم يصير هدا كلو برقاب هل المجرمين الارهابية السفاحين اللي ما بخافو الله
كاتيا نصر الله  
  0000-00-00 00:00:00   صرخة
تتذكرو فلم الرعب الاجنبي الصرخة يلي صاير ببلدنا رعب العادة ويلي من ايدو الله يزيدو
منال يونس  
  0000-00-00 00:00:00   بعفو الله
الله لا يسامح لي وصلنا لاهي المرحلة وعم نناجي الدولة اي شو بدا تلحق هل الدولة لا تلحق ع هل الشعب يلي كنا مفكرينو واعي طلع مع الاسف شعب انتهازي و ااااااااخ شو بدي يحكي الواح لا يحكي الواح واذا حكى الواح بقولو الواح حكى واذا ما حكى الواح بقولو الواح ما حكى وشو بدو يحكي الواح ليحكي
رانيا شحادة  
  0000-00-00 00:00:00   علاج
نعالج الغلط بغلط اكبر وما زلنا مستمرين بالكفر بالرغم من ما يتعرض له بلدنا اولا غضب الله تعالا علينا وثانيا عدم محبتنا لبعضنا والبعض حيبسبي الله ونعم الوكيل
اسامة عز الدين  
  0000-00-00 00:00:00   لا اتوقع
الله لا يسامح لي كان السبب
ammer  
  0000-00-00 00:00:00   إلا
كلشي منحملو الجوع البرد المكان إلا انو نشوف الاطفال ميتة من الجوع ومن المرض هاد الشي ما منقبل في ونرجوا من الجهات المختصة النظر بعين الاعتبار وملاحقة هل الموضوع الخطير
روعة  
  0000-00-00 00:00:00   شكيت
رغم التشرد والتهجير لسا المياه كمان ملوثة والاكل ما بشبع يعني استحو ع دمنكن واشبعو وحاجة سرقة لانو اذا ضل الوضع هيك وما حسينا ببعض حتى انتو رح تموتو من الجوع وما تلاقو حدا يشربكن هل المي الملوثة
محمود ديوب  
  0000-00-00 00:00:00   الله
يا عدرا ويا مسيح ساعد الشعب السوري بمحنتو
ابو طوني  
  0000-00-00 00:00:00   ما بصير
انا ادين كما ذكرتم مديرية الشؤون الاجتماعية على تقصيرها بالاشراف والتوزيع وبتمنى تختار ناس تكون بتخاف الله لانو بهل الوقت وبهل الازمة رب العالمين اذا ما كان معنا رح يكون كل الشعب السوري مكان المهجرين الجنديرية
جميلة الحلو  
  0000-00-00 00:00:00   البلد
البلد عم ينهار ونحنا قاعدين عم نسرق بعض بهل الازمة لك يا جماعة خافو الله
هدا قهوجي  
  0000-00-00 00:00:00   حرااااام
والله حرام ناس تروح بجريرة ناس مافي عدل لازم نعرف انو الحياة دين و وفا وماحدا بياخد شي مو لا الو الا بدو يدفع التمن
البجعة  
  0000-00-00 00:00:00   لازم
لازم نتحمل وما ننسى انو نحنا بازمة بدا حلم الله لا يحلها ومن وجهة نظري الشعب له الدور بهادا الشي لي عم يصير وكل واحد منا لازم ينطلق من نفسو مشان نقدر نتخطى ولو جزء بسيط من المشاكل لي عم نمر فيا وما نسكت عالغلط لو كان من اي جهة كانت والله يفرج
معين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz