Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 04 آب 2020   الساعة 21:10:25
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الراب السوري .... فن من صوت الشارع ..تخوف شركات الانتاج ..إعلام متغيب ودعم مفقود .. والشارع لايعتبره فناً
دام برس : دام برس | الراب السوري .... فن من صوت الشارع ..تخوف شركات الانتاج ..إعلام متغيب ودعم مفقود .. والشارع لايعتبره فناً

 دام برس -عزام الكنج :

الراب هو فن غربي مستوحى من كلام الشارع وهو عبارة عن موسيقى غنائية سريعة يقوم مؤديها بترديد إيقاعي سريع لكلمات الأغنية المكونة من عدة مقاطع يحوي كل مقطع 16 سطر غالباً، والراب جزء أو نوع من أنواع فن الهيب هوب الذي نشأ في ضواحي المدن الامريكية. وبدأ في التطور عام 70م واعترف به رسميا كثقافة وفن في عام 83م، بعد ابتكار افريكا بامباتا لحنا الكترونيا يمزج بين أصوات الطبول وتكنولوجيا جديدة.

مغني الراب ...

يمتاز أصحاب هذا النوع من الغناء باللباس الفضفاض الواسع ؛ و كلام أغانيهم يعبر عن واقع حياة وهموم مشتركة، كلام يكسر الحواجز جميعا في اللغة والمجتمع، قادم من عمق البيئة الشعبية ومخزونها اللفظي، ومعجم مفرداتها، وهو ما طوره بامباتا من تقديم للفرق والحفلات الى اغان كاملة, وقد انتشر فن الراب في عدة دول في العالم حتى وصل إلى الوطن العربي ، في بداية التسعينيات حيث توقع أن يلقى هذا الفن استياء المجتمع العربي لأنه يعد فن غربي بكلمات ليس لها خطوط حمراء كما قال لنا مغني الراب ابراهيم ( فولكينو )حول فن الراب العربي بوصفه : إن الراب هو سلاح وكل شخص يمكن أن يستخدم هذا السلاح إما في تقديم نظرة جيدة أو نظرة سيئة وإن المجتمع لا يتحمل كافة المسؤولية في تلك النظرة السلبية الخاطئة بل يحمل إلى أولئك الرابرز الذين يقدمون هذه الفكرة.

الراب موجه لشريحة المراهقين

في سوريا وجد فن الراب مكانه بين الشباب المراهقين كشريحة كبرى بين شرائح المجتمع المتلقية لهذا الفن، واستطاعوا أكثرية مغنيي الراب السوريين الابتعاد عن الكلمات النابية ليوصلوا الفكرة الصحيحة عن هذا الفن، ويدافعوا عما يقدموه أمام عادات المجتمع كما روت لنا دنيا بلدية (سنوبي): الراب عبارة عن قضية استهوت الجيل المراهق خاصة لأنها تمكننا من التعبير عن آراءنا والتواصل مع المجتمع بطريقة سلسة وسهلة وكرست روح التحدي بين الكل بالإضافة إلى الإبداع

كما أضافت: إن ابتعادنا عن الألفاظ النابية لأن المجتمع رافض فكرة الراب بحد ذاتها وظلموا هذا الفن بشكل كبير وكل شخص منا لديه قضية واسلوب ليدافع عن قضيته ونحن اسلوبنا فن الراب.

رأي الشارع السوري

حمل الشارع السوري عدة آراء عن هذا الفن فمنهم من يرفض الاستماع إلى الأغنية بوصفها بأنها ليست فن، ولا تمد للفن بصلة كما قالت علا أحمد: إن ما يسمى بالراب ليس بفن ولا أستطيع الاستماع له أبدا فأنا اعارض الاستيراد من الأفكار الغربي وعبرت أيضا بقولها: نحن لا نأخذ من الغرب إلا ما هو سيء.

ومنهم من استمع للأغنية ولكن لحن الأغنية والإيقاع وسرعة الكلام لم ينال إعجابهم، وفضلوا الأغاني الأخرى ذات الإيقاع البطيء مثلما عبر علي كمال مغني شعبي:

إن اللحن في أكثرية الأحيان غريب تستبعده الآذان الشرقية وسرعة الكلام الذي يؤدي لعدم فهم كلمات الأغنية إلا عند الشخص المتعود لسماع تلك الأغاني، ولكن أغلب الآذان الشرقية لا يمكنها الاستماع إلى هذا النوع من الفن أو الثقافة.

ومنهم من أحب الراب وأنه السلاح الذي يصنع من الأيادي الغربية، ولكن بتطوير عربي للمحاربة به، وايصال صوت الشباب للخارج كما عبر حيدرة محمد:

إن هذا النوع من الفن الذي وجد صدى كبير في الشارع السوري هو فن صعب يحتاج لجهد كبير، لدراسة قواعده، والتزامات كلماته، وصياغتها فوق الإيقاع، وهو الأداة التي اخترعها الغرب، وطورناها لنحاربهم بها، ولنكون صوت شارعنا السوري، والمواهب الموجودة عندنا.     

تخوف شركات الإنتاج ...

بسبب تخوف شركات الإنتاج من إنتاج هذا النوع من الأغاني وتخوفها من عدم تقبل الجمهور لها، حال دون إنتاج هذا النوع من الغناء كما تحدث لنا عمرو عرفة مدير شركة الشهباء للإنتاج الفني بقوله:

هناك تخوف كبير من قبل شركات الإنتاج حول أنتاج أغنية راب لسببين بارزين هما:

-السبب الأول نتيجة ضعف التسويق وكون ميزانية أي أغنية راب من تسجيل وتصوير واخراج ولحن و.... الخ تكلف مبالغ هائلة

وهذا مبلغ كافي لإنتاج أي عمل فني مسوق بشكل أفضل ومضمون البيع

-السبب الثاني هو بعد المجتمع السوري عن بيئة أغاني الراب الغير مرغوبة بهذا المجتمع الشرقي من النسبة الكبرى كونها مرتبطة ببيئة غربية غريبة عما عرفه السوريين وألفوه

وهذا ما أدى بالفرق السورية بشكل عام لتسجيل أغانيها وتصويرها بالخبرات الموجودة عند الفرقة، أو بتكلفة الاستديو يجتمعون بدفع المبلغ من أعضاء الفرقة كما روى لنا الرابر قصي (كوستو) أن: من البداية كانت الاستيديوهات قليلة كان تسجيل الأغنية من ال 3000 ل.س وما فوق للأغنية الواحدة، ولكن الآن انتشرت استديوهات التسجيل وصارت التكلفة أقل من 1000 ل. س، ويوجد بعض الرابرز يسجلون ويهندسون الصوت كما يحبون مما شوه فن الراب.

دور الراب في معالجة قضايا المجتمع

إن فن الراب انبثق من المعاناة، والقضايا الاجتماعية، وتقديم الآراء بحلها أو التوعية لتفاديها أو بنقل قصة أو عبرة مفيدة حيث يرى اسماعيل تمر أن: إن مرتكز أغاني الراب تنبثق من قضايا الشباب والمجتمع وكشف الحلول لهذه القضايا

وتسليط الضوء على مشاكل الناس الحياتية من خلال اغنية راب فالراب يأخذ على عاتقه التكلم عن مشاكل الشباب وهمومهم اليومية.

إعلام متغيب .. ودعم مفقود

إن أبرز المشاكل التي تواجه مغنيي الراب ( الرابرز ) هو تجاهل الإعلام لهذه المواهب ، وعدم إيصال أصواتهم عن طريق القنوات ، والتهرب الكامل من التعامل مع هذا الفن ، والتخوف من ردة فعل المجتمع حيث قالت جوى (جي ال ):عندما بدأت بالغناء كانت النظرة سلبية من المجتمع الذي أعيش فيه وعائلتي خاصة وأن هذا الفن لا يليق بمجتمعنا وبيئتنا ... فقمنا أنا ورفاقي بهذا المجال بالنظر إلى الجانب الجميل من هذا الفن حيث كانت نظرتنا مستقبلية أننا سننقل هموم  الشارع والقصص الواقعية ومعناة الشارع ولكن عندما أصدرنا عدة أغاني لاقت إعجاب الكبير قبل الصغير ولما كان في أغانينا من توعية .


ولكن سرعان ما تتبدل هذه النظرة السلبية أو الجدار المكون من النظرة المسبقة لهذا النوع من الفن وللأشخاص المؤدين له بمجرد اللقاء والتحدث معهم كما اكدت لنا مقدمة برامج على الأرضية السورية نعمى علي: كنت أشعر في بداية الأمر أن الراب هو شيء خاص ببيئة خاصة " الزنوج الأمريكيون " ولا زلت على هذه النظرة ولكن عندما التقيت بفرقة من مغنيي الراب تدعى (كوست رول) شعرت أن الشباب مستمتعين فيما يؤدونه، يغنوه على مزاجهم، فلما لا... نحن شعب مرن وذكي وقادرين على تغيير أي شيء دخيل على مزاجنا، وبما يناسب مزاجنا.

استطاع فن الراب بزمن قصير رغم كافة الصعوبات الانتشار في عالمنا العربي وخاصة ببلدنا سوريا مما يتطلب دعم لتلك المواهب سواء إعلاميا أو انتاجيا أو تعريفيا عن هذا الفن لتتغير تلك النظرة المسبقة السلبية.

 

الوسوم (Tags)

الوطن   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-12-01 13:12:18   فن الراب
كلام عالعين والراس والله .. انا من وجهة نظري الراب هو فن الشباب وهمومهم لأن الراب الاداة الوحيدة لحتى يعبروا عن ما بداخلهم ..
بلال حبوب  
  0000-00-00 00:00:00   فن نفسي
الراب بالنهاية ومهما وصفه الناس هو فن ولا يمكن نكران ذالك
طارق منول  
  0000-00-00 00:00:00   جيل
الراب جميل وفن يعبر عن نفسية جيل جديد
شادي جمشو  
  0000-00-00 00:00:00   متاخر
دخل الراب في الشارع الشرقي بشكل متاخر مما ادى الى عدم استيعاب الجيل القديم والحديث هذا النوع من الفن
كمال زيتون  
  0000-00-00 00:00:00   غربي
الراب هو مهمل لان مجتمعه ليس بمجتمع شرقي انما هو لمجتمع غربي بحت
ظافر حسون  
  0000-00-00 00:00:00   راب
الراب هو بالنهاية نوع من انواع الفنون وبالتالي من الواجب احترام هذا الفن
سامر فحام  
  0000-00-00 00:00:00   دشمق
كلام صحيح
حمود محمد احمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz