Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 15 كانون أول 2019   الساعة 02:33:00
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الدكتورة هدى كردية لدام برس : متوفون يستفيدون من أدوية برنامج رعاية المسنين .. و آخرون يفضلون بيع ادويتهم عوضاً عن الاستفادة منها
دام برس : دام برس | الدكتورة هدى كردية لدام برس : متوفون يستفيدون من أدوية برنامج رعاية المسنين .. و آخرون يفضلون بيع ادويتهم عوضاً عن  الاستفادة منها

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي :
في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة الذي طال مختلف جوانب الحياة اليومية للمواطنين  لم تنج الادوية من هذا الارتفاع  بالاسعار  ما شكل عبئا ثقيلا على المواطنين خاصة الذين يحتاجون أدوية لعلاج الامراض المزمنة والتي يعتبر تأمينها بصورة دائمة حملا ثقيلا تضاعف نتيجة الظروف الحالية و بشكل خاص  بالنسبة للشريحة الاكثر احتياجا للطبابة والادوية التي هي شريحة المسنين الذين يحتاجون أدوية دائمة  لعلاج امراض الشيخوخة التي على رأسها الضغط والسكري والأمراض القلبية والوعائية وغيرها .
ومن المستغرب ان الكثيرين لا يعرفون بوجود برنامج خاص بالمسنين تابع لمديرية صحة اللاذقية  يقدم للمسن خمسين بالمئة من احتياجاته الشهرية من الأدوية عن طريق عيادات المسنين في المراكز الصحية الموجودة في مختلف انحاء المحافظة و المستغرب أكثر أن هناك أطباء و موظفين في  مديرية الصحة يجهلون وجود شعبة خاصة بالمسن ضمن دائرة الرعاية الصحية ما ينبئ بوجود تقصير في الاعلان عن هذا البرنامج الهام الذي يقدم  خدمة كبيرة للمسنين خاصة في هذا الوقت الصعب الذي ألقى بثقله على الجميع .

دام برس التقت بعض المستفيدين من برنامج رعاية المسن و منهم ام محمد التي  لفتت أنها كانت تراجع المركز الصحي بصورة دائمة لتحصل على خدمات الصحة الانجابية و حين بلغت الستين من العمر قيل لها انها تستطيع الاستفادة من برنامج المسنين و تم تسجيل اسمها في البرنامج و اعطائها بطاقة مراجعة و قالت  انها تحصل على نصف حاجتها من ادويتها الشهرية و هو أمر جيد لكنها تتمنى لو تحصل على كامل حاجتها الشهرية  نظرا لارتفاع اسعار الادوية الكبير .
آخرون طالبوا بان يشمل البرنامج  المسنين اعتبارا من عمر الخمسين سنة لانها السن التي تبدأ بها مشاكل الشيخوخة بالظهور كما لفتوا أن هناك آلية جديدة في البرنامج تفرض على المسن تجديد  وصفة امراضه المزمنة بصورة سنوية في عيادة خارجية  كي يتم صرف الادوية له ضمن عيادة المسنين ما يعتبرونه عبئا اضافيا عليهم متمنين تسهيل الاجراءات على المسن و عدم ارهاقه .

دام برس التقت رئيسة برنامج رعاية المسن في مديرية صحة اللاذقية الدكتورة هدى كردية  التي شرحت عن البرنامج و أهدافه و الخدمات التي يقدمها  معترفة بوجود تقصير في الاضاءة على البرنامج الذي يجهل بوجوده الكثيرون من الناس الذين يفترض أن يستفيدوا من خدماته التي ترصد لها الدولة سنويا ملايين الليرات السورية مشيرة لدور وسائل  الاعلام في التوعية و لفت النظر الى البرنامج و الخدمات لاتي يقدمها علما ان البرنامج يعمل على توسيع الشريحة المستفيدة  من خدماته عن طريق البروشورات و المحاضرات التثقيفية  لكن لوحظ أن الفئة التي تستفيد حاليا هي ذاتها الفئة التي تراجع المراكز الصحية و يبقى الهدف هو توسيع هذه الدائرة و جذب  المسنين الى هذه العيادات و الاستفادة من الخدمات الخاصة بهم  ولفتت كردية أن  هذه الجهود أثمرت الى حد ما في زيادة عدد مراجعي عيادات المسنين  بحيث وصل عددهم في عام 2012 الى 28934مراجعا .

و أشارت كردية ان  البرنامج يستهدف بصورة خاصة المسنين  بعمر الستين عاما وما فوق و يقدم لهم  الاستشارات الطبية و الفحوصات فضلا عن زيارات منزلية  للمسنين المقعدين غير القادرين على مراجعة العيادة ، كما يحصل المسن على الأدوية المجانية التي تشمل أدوية هضمية ومسكنات وفيتامينات ومضادات حموضة وتشنج إضافة إلى أدوية القلب وخافضات ضغط و خافضات شحوم فضلا عن الإحالات التي تتضمن تحاليل مخبرية،تخطيط قلب،تصويرشعاعي،ومراجعة عيادة تخصصية ومشفى.
و لفتت كردية أنه فضلا عن الرعاية الطبية فان البرنامج يتضمن محورا هاما يتعلق بدراسة الوضع  الاجتماعي والاقتصادي والنفسي الذي يعيش ضمنه المسن والعمل على محور  التثقيف الصحي للمسنين وذويهم  وتقديم المشورة اللازمة والتوعية حول طرق التعاطي مع المسن و تلبية احتياجاته .

وحول آلية تقديم الرعاية الطبية للمسن أفادت كردية أن أي مسن بعمر الستين عاما و ما فوق  يزور عيادة المسن  يدرس وضعه  الصحي  عن طريق اخضاعه لفحوصات عامة تشمل إجــــراء الــفحص الـــفيزيــائي مــن خـــلال قياس الوزن والطول و الضغط و فحوصات للتحقق من سلامة الجهاز الحركي و الهضمي و التنفسي والبولي و التناسلي و جهاز  الدوران والجلد والأغشية المخاطية والذاكرة و وضع الفم والأسنان .
كما يتم  توجيه أسئلة للمسن من قبل عنصر صحي مدرب لتقصي الوضع الاجتماعي والاقتصادي له من حيث وجود مورد ثابت يعتاش منه  و البيئة التي يعيش فيها ومدى ملائمتها صحيا ،و بعد تحديد الحالة المرضية للمسن والأدوية التي يحتاج اليها ،تدون هذه المعلومات في استمارة  خاصة  تتضمن أسماء الأدوية وعياراتها وجرعاتها و هذه الاستمارة تغلق في حال وفاة المسن  ،أو تغيير مكان سكنه إلى محافظة أخرى أو دولة أخرى،أو عدم مراجعته المركز لفترة لا تزيد عن الستة أشهر.

و بالنسبة للادوية و طريقة حصول المسن عليها قالت كردية أن  الطبيب المعالج في عيادة المسنين  يقوم بتنظيم وصفة طبية بالادوية التي تتطلبها حالة المريض (المسكنات،الأدوية الهضمية،الفيتامينات) بنسبة 50 % من الحاجة في كل مرة وهذه الوصفة تسمى وصفة غير دائمة وهي تصرف تبعا للحالة المرضية للمسن،أما الادوية المزمنة للمسنين ذوي الامراض القلبية والوعائية  فيتطلب صرفها احضار وصفة طبية نظامية من طبيب اختصاصي بالأمراض القلبية والوعائية سواء من العاملين في العيادة القلبية في مشفى حكومي أو عيادة قلبية خاصة.،وتتضمن هذه الوصفة أسماء الأدوية القلبية وعياراتها وجرعاتها ،ويتم بناء عليها  تنظيم وصفة طبية شهرية دائمة  من قبل طبيب عيادة المسنين .علما ان نظام برنامج المسنين كان قائما على صرف 50 % من حاجة المسن  الشهرية و من ثم تم تعديل هذا النظام ليصبح الصرف بنسبة 100 % كل شهرين .
و لفتت كردية ان هذه الأدوية تصرف للمسنين شخصياً بقصد متابعتهم صحياً، أما المسنون المقعدون في المنزل أو الذين لا تسمح حالتهم الصحية السيئة بمغادرة المنزل فتصرف الأدوية لأحد مرافقيهم المعتمد من المركز الصحي بناء على  تكليف رئيس المركز لطبيب وممرضة بإجراء زيارة منزلية للمسن، وتقديم تقرير طبي عن وضعه  الصحي الذي يمنعه من مراجعة المركز.بحيث  يصادق رئيس المركز على التقرير الطبي ويرفق مع استمارة المسن،ويجدد التقرير كل ثلاثة أشهر.


وبالنسبة لشكاوى المسنين المتعلقة بالزامهم تجديد وصفة امراضهم المزمنة  اشارت كردية  ان هذا  الاجراء هو لصالح المسن للتحقق من  ان الجرعات التي يحصل عليها ليست بحاجة الى تعديل .فضلا عن ضمان ان  الادوية تصل الى مستحقيها ،و هذه الآلية تم اعتمادها  بعد رصد عدة حالات لمسنين متوفين استمر ذووهم  بصرف ادويتهم بعد وفاتهم وبالتالي فان الهدف هو التحقق من ان المسن مازال على قيد الحياة فضلا عن فحصه دوريا للتحقق من أنه يحصل على العلاج المناسب  .
و في السياق ذاته المتعلق بضمان عدم استغلال الادوية في غير مكانها أشارت كردية انه  تم خلال عام 2013 ختم جميع الادوية الخاصة ببرنامج رعاية المسنين بختم مديرية الصحة لضمان عدم استبدالها او بيعها في الصيدليات الخاصة و ذلك بعد اكتشاف أن بعض  المسنين كانوا يفضلون  بيع حصتهم  الشهرية من الادوية  عوضا عن الاستفادة منها  رغم ان ذلك يعود بالضرر على صحتهم و يفرغ برنامج رعاية المسن من هدفه بالعناية بالمسن وتامين الادوية التي يحتاجها .

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz