Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 17 تموز 2019   الساعة 21:14:11
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محافظة دمشق و المهجرين يداً بيد من أجل إستعادة الأمل بالحياة

دام برس – دينا محمد محمود :

العمل الخيري في سورية متأصل في نفوس أبنائها يسارعون إلى تقديم  يد العون لكل محتاج لها بدافع إنساني فعندما تعرض قطرنا لهذه الظروف التي أثرت على وحدته وأمانه واستقراره، ما استدعى إلى مواجهة هذه المؤامرة التي كان ضحيتها الأبرياء الذين اضطرتهم العصابات المسلحة  إلى ترك محافظاتهم وبيوتهم واللجوء إلى مراكز الإيواء ناجين بأرواحهم وأرواح أبنائهم و لا يحملون معهم إلا حب الوطن والأمنيات بأن تعود سورية كما كانت في سابق عهدها فسارعت الجمعيات الخيرية والأهلية والهيئات التنظيمية وبالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر والأمانة السورية وفريق شباب دمشق التطوعي لتقديم الإمكانيات الأساسية والإغاثة اللازمة لإيواء الأسر المتضررة من الأحداث السائدة وذلك ضمن ما يتوافر لديها من إمكانات وبإشراف مباشر ومستمر  من محافظة دمشق.

 وقد تحدث السيد عمار كلعو معاون محافظ مدينة دمشق و رئيس لجنة مراكز الإيواء بأنه يتم التركيز حاليا على تأمين احتياجات العائلات و تقديم الرعاية الكاملة للأطفال و الرضع ريثما يتم تأهيل المناطق التي هجروا منها و بالطبع نقوم بتأمين المزيد من المدارس و توفير كافة التجهيزات في حال حدوث أي طارئ وفي حال بلغتنا شكوى عن سوء في المعاملة أو الخدمات نقوم بحل هذه المشكلة بشكل فوري حتى يشعر الأهالي بالراحة و الأمان و لكن إلى الآن لم يتقدم أحد بشكوى لأننا على إطلاع مستمر على كافة المراكز همنا الأساسي جعل المواطن يعيش في جو مستقر و نتعاون مع مؤسسة الأمان السورية و جمعيات خيرية كثيرة تقوم بالمساعدة في الاهتمام بالأسر و الإشراف على كافة مستلزماتهم و نقوم بشكل دوري بزيارة كافة المراكز للاطمئنان على وضع العائلات و معرفة ما هم بحاجته و نحاول القيام بمبادرات عديدة لإسعاد كافة الأسر و أما الحكومة فهي  مستمرة في العمل لإعادة الأمن و الاستقرار لمختلف المناطق في سوريا .

مدرسة الملك الظاهر : في هذه المدرسة يتم صنع المواد الغذائية ( مربيات – مخللات ) في محاولة لمساعدة المرأة بالقيام بدورها في تحسين الوضع المادي داخل وجودهم في مراكز الإيواء بالإضافة للدعم النفسي لهم و الجدير بالذكر أن جزءاً من العائد الاقتصادي سيساعد في تأمين الحليب للأطفال الرضع و هذه المبادرة هي بداية للعمل بها في باقي المدارس و نسبة الإقبال من قبل النساء كبيرة و مريحة و نشكر محافظة  دمشق على تعاونها المستمر مع كافة المدارس في تغطية احتياجات العائلات بالإضافة إلى مؤسسة الأمانة السورية و جمعيات خيرية أخرى تساند المدرسة  .

مدرسة المزة المحدثة :  تحت إطار العمل التنموي تبين انه هناك حاجة ملحة للتعليم  باعتبار أنه يوجد طلاب داخل مراكز الإيواء قد ابتعدوا بسبب الظروف الحالية عن تحصيلهم العلمي  و قد تقدم عدد من المتطوعين من مختلف الاختصاصات  لهذه المهمة  بالإضافة إلى الدعم المادي المناسب الذي قدمته مؤسسة الأمانة و قد بلغ عدد المتطوعين ما بين 10  إلى 20 متطوع و قد لاقت هذه المبادرة الإقبال من قبل الأهالي و الطلاب و يتزايد عددهم بشكل دائم كما أنهم يتفاعلون بشكل مستمر مع المتطوعين  و بالنسبة للمدارس الأخرى سنقوم بتكرار ذلك حتى تتسنى الفرصة لكل الطلاب حتى يكملوا تعليمهم بشكل كامل و لابد لنا من توجيه الشكر لمحافظة دمشق و مؤسسة الأمانة السورية في خطوة منهم لتحسين و ضع العائلات الموجودة داخل المدرسة .

و قد أبدى عدد من الأسر المهجرة في تلك المراكز تمسكهم ببلدهم سوريا و وحدته الوطنية  معربين عن تقديرهم للجهود التي تبذلها القوات المسلحة و الحكومة و منظمات المجتمع الأهلي من خدمات و رعاية لهم .

وباختصار  لا بد أن الأزمة الحالية التي تعاني منها سورية بكل فئاتها قد أظهرت معاناة حقيقة  لشباب ورجال ونساء إلا أن هناك فئة تعاني بصمت إن كان بفقدانهم لذويهم أو ممتلكاتهم  أو بتدمير عالمهم الخاص و لكنهم و مع كل ذلك ينتظرون عودة الأمان و الاستقرار إلى سابق عهده .

Dinamahmoud1988@gmail.com

تصوير : تغريد محمد

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz