Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 15:57:03
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أوس عثمان لدام برس : اللجنة الاقتصادية انسحبت من عملية التوزيع و الإشراف على المحطات و الأفران باللاذقية ليس لفشلها بأداء مهامها بل كي لا يحدث تضارب مع اللجان التي شكلها المحافظ
دام برس : دام برس | أوس عثمان لدام برس : اللجنة الاقتصادية انسحبت من عملية التوزيع و الإشراف على المحطات و الأفران باللاذقية ليس لفشلها بأداء مهامها بل كي لا يحدث تضارب مع اللجان التي شكلها المحافظ

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي :
تربع المازوت خلال الفترة الماضية على رأس هموم المواطنين الذين احتاروا في كيفية توفير المازوت بمحافظة اللاذقية في ظل عدم العدالة في التوزيع و احتكار  المادة من  قبل بعض أصحاب المحطات  لبيعها في السوق السوداء و هذا الوضع لا ينفي وجود نقص في المادة بشكل عام في ظل تخفيض مخصصات المحافظة بنسبة  67 %  فضلا عن اعتماد مخصصات عام 2010 والذي أثر على عمل المحطات لجهة وجود أكثر من 12 محطة في محافظة اللاذقية  لم يكن لديها مخصصات في عام 2010.
و في هذه الأزمة تولت اللجنة الاقتصادية لمجلس محافظة اللاذقية الإشراف على عملية توزيع المازوت بالتنسيق مع سادكوب ومديرية التجارة الداخلية  و صدر تعميم من رئيس مجلس المحافظة الدكتور أوس عثمان  لمدير التجارة الداخلية بعدم السماح لأي شخص بالإشراف على عمل محطات الوقود  إلا لأعضاء اللجنة الاقتصادية  أو بالتنسيق مع رئيس هذه اللجنة بحيث يحق لأي عضو في اللجنة الاقتصادية التقدم بكتاب من اجل الحصول على مهمة لدخول محطات الوقود للإشراف على عملها .
لكن الأزمة  استمرت بل و تفاقمت  و لم تستطع اللجنة  أخذ دورها في التدخل الإيجابي و السبب في ذلك  عزاه البعض لخلل في عمل اللجنة نفسها في حين رأى البعض الأخر أنه ناجم عن وجود تداخلات كثيرة منها التواطؤ الحاصل و الذي لا مجال إنكاره  بين بعض مراقبي التموين و أصحاب المحطات ،و مؤخرا ً صدر قرار عن مجلس محافظة اللاذقية بإيقاف اللجنة الاقتصادية عن ممارسة دورها في الإشراف على توزيع المازوت و الغاز .
فهل تبين حقا أن اللجنة فشلت في تأدية مهامها أم أن الشائعات التي تناولت تسرب الفساد إلى اللجنة نفسها إشاعات صحيحة ؟
هذا السؤال وجهته دام برس لرئيس مجلس محافظة اللاذقية الدكتور أوس عثمان الذي نفى أن تكون شائعات فساد اللجنة أو فشلها لها أساس من الصحة مجيبا أن  مجلس المحافظة قرر  أن يسحب اللجنة الاقتصادية من عملية الإشراف على المحطات و الأفران  على  إثر قرار تم اتخاذه من محافظ  اللاذقية سليمان الناصر  بتشكيل لجان للإشراف على توزيع المازوت و الغاز و الأفران  و بالتالي و منعا لحدوث ازدواجية في العمل أو  تضارب ما بين عمل هذه اللجان و عمل اللجنة الاقتصادية  تم اتخاذ القرار بسحب اللجنة الاقتصادية  على  أن يحتفظ مجلس المحافظة  بدوره الرقابي على اللجان المشكلة من قبل المحافظ   .
هل قرار المحافظ لتشكيل لجان رغم وجود اللجنة اقتصادية ناجم عن رؤيته لخلل في عمل هذه اللجنة ؟
يحق للمحافظ  تشكيل لجان كونه محافظ و لكن لمجلس المحافظة الحق في  الرقابة على جميع اللجان التي يشكلها المحافظ أو  وزارة الإدارة المحلية  أو أية جهة كانت و تشكيل المحافظ للجان ليس  دلالة على فشل  اللجنة الاقتصادية أو وجود إشكالات حولها ،فاللجنة قامت بدورها خلال الفترة الماضية و اللجان الجديدة ستتولى  تعبئة الفراغ الذي كانت تملؤه اللجنة الاقتصادية سابقا،و قد قررت اللجنة الانسحاب كي لا يحدث ازدواجية في عمليتي  الإشراف و الرقابة  و نحن احتفظنا بحقنا في الرقابة و المحافظ  احتفظ بحقه في الإشراف و التوزيع.
كيف سيمارس مجلس المحافظة دوره في الرقابة على عمل هذه اللجان ؟
اللجنة الاقتصادية و أعضاء مجلس المحافظ لديهم وسائلهم الخاصة بهم للرقابة على  طريقة تأدية هذه اللجان للدور المطلوب منها  فضلا عن معرفة ذلك عن طريق الشكاوى المقدمة من  المواطنين و سيكون هناك جلسة استثنائية لمجلس محافظة اللاذقية  في القريب العاجل لتقييم وضع المحروقات و عملية توزيعها في كل أنحاء المحافظة و ستتم مناقشة كل هذه القضايا مع السيد المحافظ .
ما أهم القرارات التي تم اتخاذها في  الدورة العادية الخامسة لمجلس محافظة اللاذقية ؟
تمت الموافقة على توزيع إعانات بقيمة  خمسين مليون ليرة سورية لتنفيذ مشاريع خدمية في الوحدات الإدارية في محافظة اللاذقية  استنادا إلى طلبات الإعانات المقدمة من الوحدات الإدارية على الشكل التالي :أربعة ملايين ليرة لبلدة عين البيضا لتنفيذ مشروع صرف صحي ،مليون ليرة لمشاريع صرف صحي في بلدة الفاخورة ،مليونان و نصف المليون لبلدية الزوبار لتنفيذ جداران استنادية ،مليون ليرة لبلدية حميمم لتنفيذ مشاريع طرق ،مليون ليرة   لبلدية شريفا لتنفيذ مشاريع صرف صحي ،مليون و 646الف لبلدة بكراما لتنفيذ مشاريع صرف صحي ،خمسة ملايين لبلدة يرتي لتنفيذ مشاريع صرف صحي ، 3 ملايين ليرة لبلدية عين شقاق لتنفيذ مشاريع خدمية، 25 مليون لمجلس مدينة اللاذقية منها خمسة ملايين لاستكمال مشاريع و تصفية كشوف مستحقة،وعشرة ملايين لتنفيذ جدران استنادية لتدعيم منحدرات و انهيارات في منطقة سنجوان ،و10ملايين لتنفيذ مشاريع الصرف الصحي في سنجوان و سقوبين ،ومليون ليرة لبلدة القنجرة لتنفيذ مشاريع صرف صحي ،مليون ليرة لبلدية البسيط لتنفيذ مشاريع صرف صحي ،مليوني ليرة لبلدة عين التينة لتنفيذ مشاريع طرق ،مليوني ليرة لبلدة عين الشرقية لتنفيذ مشروع صرف صحي ،6 ملايين لبلدية دير حنا لتنفيذ مشاريع صرف صحي و3 ملايين لبلدية قرفيص .
Raii.rima@yahoo.com

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz