Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 20 تشرين أول 2019   الساعة 13:56:34
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
العاملات في معمل السجاد في اللاذقية لدام برس : أكثر من ثلاثين سنة و نحن نعمل وفق أوامر إدارية دون عقود و دون ضمان صحي

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي
زيارة سريعة قامت بها دام برس  إلى معمل السجاد في مبنى الشؤون الاجتماعية و العمل باللاذقية  كان الهدف منها الإطلاع على واقع  هذه المهنة التراثية الهامة و لم يكن في البال أنها  ستفتح الباب أمام  حكايات  عن  القهر و الظلم سردتها العاملات في المعمل ليوصفن من  خلالها  معاناة قاسية عشنها على مدى  سنوات طويلة خلف الأنوال التي  تركت  آثارها على أرواحهن و أجسادهن التي نخرتها أمراض المهنة القاسية حتى أن بعضهن فقدن بصمات أصابعهن من كثرة  احتكاكها  بالخيوط على مر سنوات طويلة .
العاملات عرضن  لدام برس أيام صعبة  فقدن خلالها رفيقات عمر  عملن معهن على مدى سنوات طويلة  و هؤلاء الرفيقات متن كمدا و قهرا بعد أن  أضعن عمرهن  و صحتهن دون أن يعترف بهن  أحد .

  أميرة العجي لم تجب على نداءات رفيقاتها  و ظلت  متكئة على النول دون حراك فظننها  نائمة  و حين  طال نومها اكتشفن أنها ماتت على نولها و هن يقسمن أنها ماتت  حزنا و كمدا  بسبب ظروف العمل القاسية و عدم تثبيتها رغم سنوات خدمتها الطويلة في المعمل .

  ريم ديوب   توفت بعد أن أصيبت بمرض خبيث  جاءها رغم صغر سنها و هي ابنة السادسة و  الثلاثين  .

و آخر ضحايا هذه المهنة كانت العاملة  أميرة السبع التي  أصيبت بجلطة أثناء  عملها على النول  في حين قطع أنف عاملة أخرى هي  روضة ديب  التي  شرحت لدام برس معاناتها فقالت :
السنة الماضية بينما كنت  اعمل على النول اضطررت للوقوف على الكرسي للوصول إلى أعلى النول  فضربت شفرة المروحة أنفي و قطعته و حملته بيدي و ركضت إلى المشفى الوطني حيث قاموا بخياطته و إعادته إلى مكانه و بقيت في الفراش أربعة اشهر لم احصل خلالها على تعويض أو حتى على ثمن الدواء و لم أستطع العمل و بالتالي لم احصل على ليرة واحدة   لأن تعييني في المعمل تم منذ سبع عشرة سنة وفق أمر إداري  يربط بين اجري و بين الإنتاج  الذي أقوم به و بالمقابل لا يمنحني أي ضمان صحي و لا يعتبرني موظفة رغم أني  أعطيت عمري لهذه المهنة  ،و خسرت عيني من التحديق بالعقد و الخيوط و أصبت بمناقير في ظهري  من ساعات العمل الطويلة  دون جدوى .

هانية محفوض شرحت أنها جاءت إلى المعمل  و هي فتاة صغيرة في السادسة عشرة من عمرها   ومنذ ذلك اليوم أي من  35 سنة وحتى اليوم  لم يتم تثبيتها  أو ترقيتها  إلى رتبة مدربة و مازالت تعمل  دون راتب ثابت أو ضمان صحي بانتظار أن تكمل السجادة التي تعمل عليها و التي قد تستغرق وقتا ً قد يصل إلى ثمانية أشهر وأحيانا سنة كاملة دون أن تقبض ليرة واحدة  حتى تنتهي من حياكة  السجادة و يتم تسعيرها و من ثم تقبض حسب المتر و عدد العقد .
و أضافت هانية : إن مرضت أو تعرضت لأي ظرف  طارئ و لم  أتمكن من إنهاء  السجادة فأنا لا  أقبض ثمن تعبي و أخسر أشهرا من التعب و الجهد ،  لقد أصبت بالتهاب بأوتار بيدي  و ضعف نظر و انقراص بفقرات الرقبة من كثرة الجلوس و التحديق بالعقد و الخيوط و ليس هناك من يدعمني  أو يقدم لي حبة دواء لأنني رغم أني أمضيت عمري في هذا المعمل لا اعتبر موظفة فيه  .

فادية فاضل لفتت  أن  العاملات في وحدات السجاد اليدوي في اللاذقية والفاخورة و يرتي سبق و تقدمن بطلب  إلى وزير الشؤون الاجتماعية و العمل السابق الدكتور رضوان الحبيب  لحل أوضاعهن  المعلقة   منذ عام  1980 و حتى الآن  حيث لم تجدد عقودهن و لم يتم تثبيتهن فضلا عن أنهن حرمن من تعويض المحروقات بعد إضافته إلى الراتب لجهة إنهن لا يتقاضين رواتب  ، و وجه  الوزير بناء على مخاطبة نقابة الغزل باللاذقية و الاتحاد المهني لعمال الغزل و النسيج بالقطر و الاتحاد العام للعمال بتسوية أوضاعهن  القانونية في كل المحافظات و بتكليف مديريات الشؤون الاجتماعية و العمل  في كافة المحافظات بتنظيم عقود سنوية للعاملات في وحدات السجاد سواء المعينات بأوامر إدارية أو بصكوك استخدام استنادا لأحكام القانون رقم 50 لعام 2004  وان يتم تامين الاعتماد وفق البند 13 من رواتب العقود السنوية في مديرية الشؤون إلا أنه  تعذر تامين المبلغ و ارتأت مديرية الموازنة في وزارة المالية تامين المبلغ المذكور و البالغ 14 مليون من الرصيد الذي يرصد إلى صندوق دعم و تطوير الوحدات الإرشادية على ان يتم بعد الآن رصد المبالغ المذكورة في الموازنات القادمة  ولكن لم يتم تنفيذ أي مما سبق .

هذا و طالبت العاملات من خلال دام برس وزير الشؤون الاجتماعية و العمل  الحالي بالنظر في وضعهن و تثبيتهن أو على الأقل شملهن  بعقود سنوية ، مع الإشارة إلى وجود   12 عاملة  من بين 40 عاملة منهن  غير مشتركات  بالتأمينات الاجتماعية .

هذا و عرضت العاملات أمام دام برس للتعاميم التي سبق و أصدرها وزير الشؤون الاجتماعية و العمل السابق الدكتور رضوان الحبيب  و المتعلقة بوضعهن
حيث تضمن  التعميم رقم  ب/1/13952  تاريخ 16-11- 2011ما يلي :
إلى مديريات الشؤون الاجتماعية والعمل :
إشارة إلى كتابي الاتحاد العام لنقابات العمال و مديريتنا في طرطوس و شكوى بعض العاملات بالوحدات الإرشادية لصناعة السجاد في محافظة اللاذقية المتضمنة عدم قيام بعض مديريات الشؤون الاجتماعية و العمل بتنظيم عقود عمل سنوية حسب أحكام القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم 50 لعام 2004 .و عدم تسجيلهن  بالتأمينات  الاجتماعية و عدم
تثبيتهن حسب أحكام القانون رقم 8 لعام 2001 أو أحكام القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم 50 لعام 2004 المعدل لقانون رقم 1لعام 1985خلال السنوات الماضية
نرغب إليكم ما يلي :
تنظيم عقود عمل مع  العاملات اللواتي مازلن قائمات على  راس عملهن حتى تاريخه و لم يتم إبرام عقود عمل معهن حسب أحكام القانون رقم 1لعام 1985 الملغى بالقانون رقم 50 لعام 2004 و تعديلاته وفق أحكام صك الاستخدام النموذجي الصادر بالقرار رقم 547 لعام 2005 .
الاشتراك عنهن بالتأمينات الاجتماعية أصولا من أول الشهر في ضوء الحاجة الفعلية لخدماتهن وفق الشروط و الأوضاع الواردة في كتاب نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات رقم 464/1/31 تاريخ 31/3/1994 و ذلك بهدف تأمين الحماية القانونية لهن أسوة بالعاملات الأخريات اللواتي تم إبرام عقود سنوية لهن حسب أحكام القانون الأساسي للعاملين في الدولة .

و بعد هذه التعميم جاء تعميم ثاني  رقم ف /3/10411 تاريخ 11-12-2011المتضمن :
إلى مديريات الشؤون الاجتماعية والعمل :
في إطار الحاجة و مقتضيات المصلحة العامة التي تقتضي تسوية الأوضاع القانونية لعاملات السجاد في وحدات الصناعات الريفية في المحافظات و المحافظة على هذه الصناعة و المحدد بقانون إحداث الصناعات الريفية و دعمها
تكلف مديرياتكم بتنظيم  عقود عمل سنوية للعاملات في وحدات صناعة السجاد سواء اللواتي تم التعاقد معهن  بموجب أوامر إدارية أو اللواتي لم  يتم تنظيم أي صك لهن و ذلك استنادا لأحكام القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم 50 لعام 2004 وان يتم تامين الاعتماد وفق البند 13 رواتب العقود السنوية في مديرية الشؤون الاجتماعية و العمل المختصة التي لا تكفي الموازنة الداخلية لتنظيم و إبرام التعاقد .

وما لبث أن أصدر الوزير السابق تعميما جديدا ألغى به التعميمين السابقين و هو التعميم رقم ف/3/2195 تاريخ 25-4-2012 المتضمن :
إلى مديريات الشؤون الاجتماعية و العمل في المحافظات يطلب إليكم القيام بالإجراءات التالية :
إلغاء العمل بمضمون تعاميم الوزارة ذوات الأرقام ب/1/13952تاريخ 16-11-2011 و التعميم ف/3/10411تاريخ 11-12-2011
معالجة موضوع تثبيت عاملات السجاد اليدوي المتعاقد معهن بعقود سنوية مؤقتة في ضوء المرسوم التشريعي رقم 62 لعام 2011 وتعليماته التنفيذية اذا كانوا مشمولين بأحكام المادة 146 من القانون الأساسي للعاملين في الدولة و متوفرة لديهم الشروط الواردة في المرسوم التشريعي المذكور حيث يجوز في هذه الحالة إعادة تعيينهم و هذا من الأمور القانونية التي يعود تقديرها إليكم و للجهة صاحب الحق في التعيين
التأكيد على مضمون تعميم الوزارة رقم ف/3/6041تاريخ 4-7-2005 بخصوص العمل بتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء بربط الإنتاج بالتسويق و لما كنت مسؤولية التسويق على عاتقكم ضمن محافظتكم و بالتالي  فان الإنتاج على مسؤوليتكم
التقيد  بأحكام النظام الداخلي لوحدات الصناعات الريفية الصادر بالقرار رقم 1047 تاريخ 5-11-1980 و النظام الداخلي الصادر بالقرار رقم 243تاريخ 27-3-1990

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz