Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 19 آب 2019   الساعة 09:05:49
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الهام زريق لدام برس : السجاد اليدوي في اللاذقية حرفة تراثية هامة تعاني صعوبة في التسويق بسبب غلاء الأسعار وغياب أسواق للتصريف
دام برس : دام برس | الهام زريق لدام برس : السجاد اليدوي  في اللاذقية  حرفة تراثية هامة تعاني صعوبة في التسويق بسبب غلاء الأسعار وغياب أسواق للتصريف

دام برس - اللاذقية – ريمه راعي
مازال السجاد اليدوي محتفظا   برونقه الخاص وقيمته  التراثية التي تجعله الخيار الأول لدى  البعض ممن  يدفعون مبالغ طائلة لاقتنائه  و التي قد تصل إلى المئة ألف للسجادة الواحدة و تراهم  يتوارثون هذه السجادات أبا ً عن جد  بوصفها أرثا  يحمل قيمة معنوية و مادية في آن معا ، في حين يفضل الآخرون و هم كثيرون اقتناء  السجاد الصناعي الأرخص سعرا و الأكثر حداثة و مواكبة للعصر حتى و إن كان اقل جودة  لاسيما  في ظل انخفاض متوسط الدخل لدى المواطن الذي اثر على قدرته الشرائية و جعله يفكر بتلبية احتياجاته بأقل سعر ممكن و إن كان على حساب الجودة و  الديمومة .
و في مدينة اللاذقية  يوجد معمل للسجاد اليدوي قلة فقط تعرف بوجوده ضمن مبنى مديرية الشؤون الاجتماعية و العمل  تحت اسم الوحدة الإرشادية لصناعة السجاد و هذا المعمل هو   ورشة عمل وصالة عرض في آن واحد لكن زبائن هذه المعمل يبقون محدودين بقلة قليلة من الزبائن القديمين في حين يجهل أغلب أهالي اللاذقية وجوده  .

دام برس التقت مديرة الشؤون الاجتماعية و العمل السيدة الهام زريق التي عرضت لصناعة السجاد اليدوي  في اللاذقية  و للصعوبات التي تعترض هذه الحرفة التراثية الهامة  و المقترحات الكفيلة بالنهوض بها :

بداية أشارت  زريق  أن معمل السجاد يضم  13 وحدة إرشادية موزعة في أنحاء المحافظة   تم إغلاق خمس وحدات  منها بموجب قرار من وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل في عام 2005  لجهة أن هذه  الصناعة لا تملك  جدوى اقتصادية  لاسيما في ظل غلاء أسعار السجاد ، و بالتالي  بقيت  سبع وحدات فقط في الخدمة ، تقع الوحدة الرئيسية  ضمن مبنى الشؤون الاجتماعية و العمل و الوحدات الباقية  موزعة في قرى الدالية و الفاخورة  ويرتي و حرف المسيترة  والبودي وتل حويري .

و بالنسبة للكادر العامل في هذه الوحدات قالت زريق  أن عدد العاملات الموزعات على هذه الوحدات يبلغ 41 عاملة و هؤلاء العاملات يبذلن في الواقع جهودا كبيرة و مضنية لجهة ان الاعتماد هو بالكامل على الجهد العضلي المضني و الذي يتطلب الجلوس لساعات طويلة وراء الأنوال و التركيز الشديد على الخيوط  إلى حين تنفيذ السجادة والذي قد يستغرق  تنفيذها ما يفوق الثمانية اشهر في بعض الأحيان ،و الحقيقة أن الكثيرات  منهن  يعانين  أمراضا  مزمنة ناجمة عن الجلوس لساعات طويلة  فضلا عن الأمراض التحسسية نتيجة التعرض للوبر الناجم عن الأصواف و الأقطان .

و هذا الجهد الكبير هو المبرر حسب زريق لارتفاع أسعار السجاد اليدوي لجهة أن  أجرة اليد العاملة أيضا تكون مرتفعة بما يتناسب و الجهد المبذول  حيث أن تسعيرة السجادة تحدد  وفق عدد الأمتار ووفق  الصنف  ومن ثم  يضاف إلى السعر النهائي  نفقات إدارية و ربح ،  مع الإشارة إلى أن هذا السجاد يضاهي السجاد العجمي الإيراني من حيث الجودة و المتانة و هو مصنوع من الأصواف الطبيعية و القطن الطبيعي و بعضه  يدخل في تركيبه الساتان و الحرير .

و لفتت زريق أن أصناف السجاد يتم  تحديدها  وفقا  لعدد العقد بال سم 2 الواحد ، حيث أن  صنف ال 300 يحوي  90 ألف عقدة في ال سم 2 الواحد ،  في حين يحوي صنف ال 900 على  810 آلاف عقدة في السم 2 الواحد ، أما أجرة اليد العاملة فتحدد حسب عدد أمتار السجادة و صنفها بحيث أن صنف ال 300 تبلغ  أجرة اليد العاملة فيه 12الف و 500 ليرة  سورية للمتر الواحد ، أما صنف ال 900 فتبلغ أجرة اليد العاملة 40 ألف ليرة سورية .

و بالنسبة للصعوبات  التي تواجه  صناعة السجاد اليدوي  قالت زريق :
المشكلة الرئيسية التي تواجه صناعة السجاد اليدوي هي صعوبة التسويق الناجم عن غلاء السجاد اليدوي مقارنة بالسجاد الصناعي الموجود في الأسواق و كون التصاميم المستخدمة في السجاد اليدوي  قديمة وغير قادرة على منافسة  التصاميم  المطروحة  في الأسواق و بالتالي قد يفضل المواطن شراء سجادتين صناعيتين بسعر السجادة اليدوية و بتصاميم حديثة  تلائم ديكور منزله حتى و إن لم تكن بجودة السجادة اليدوية ، فضلا عن غياب المعارض الدائمة التي نستطيع من خلالها  عرض منتجاتنا ، و نحن نعتمد  فقط على  عرض هذه المنتجات  ضمن مديرية  الشؤون الاجتماعية  فضلا عن المشاركة في معارض الأعمال اليدوية التي تقام على مستوى المحافظة  لتعريف المواطنين بوجود مثل هذه الحرفة المهمة في بلدنا ،و من المعارض التي شاركنا بها خلال عام 2012 معرض مهرجان المحبة و معرض رمضان الكل  و معرض ميريديان اللاذقية.


و أشارت زريق إلى أن موضوع التسويق لن يحل إلا بإيجاد  أسواق داخلية و خارجية في كافة المحافظات  لتسويق   الإنتاج من السجاد  فضلا عن إقامة  معرض مركزي في دمشق تشارك فيه كافة المديريات من جميع المحافظات و بالتالي يمكن تسويق السجاد المنتج في كل محافظة بصورة مركزية.

هذا و لفتت زرق انه  يضاف إلى الصعوبات  آنفة الذكر  صعوبة الحصول على المواد الأولية في  ظل  الظروف الحالية بعد تقطع أوصال المحافظات  لجهة أن المعمل يستجر المواد الأولية الداخلة في تركيب السجاد من  الأصواف الطبيعية من معمل الصوف في حماه و القطن الطبيعي من حلب .

و أشارت   زريق أن مبيعات معمل السجاد حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري  بلغت 735الف و 459 ليرة سورية و عدد القطع المباعة 20 قطعة أما القطع المنتجة  13 قطعة و عدد الأمتار المنفذة 181,61 مترا  من اصل الخطة السنوية البالغة  300 م .

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الاعتراف بالخطا فضيلة
الاعتراف بالمشكلة المتعلقة بالتسويق امر جيد، لكن ما هي الاجراءات لحل هذه القضية، ام سنكتفي بالتصريحات ؟؟؟؟
رامي  
  0000-00-00 00:00:00   ابن الساحل
سيدتي انا ابن اللاذقيه ولا اعرف عن المنتج او عن هذه المهنه صحيح انني مغترب ولكنني ازور اللاذقيه على الاقل مرتين في السنه يجب العمل على ايجاد سياسه تسويقيه من خلال اعتماد وكلاء حصريين داخل سوريا واخرين للخارج بالاضافه الى المعارض الداخليه والخارجيه ماذا يعني لو انكم شاركتم في معارض في الصين او امريكا او اوروبا بطريقه احترافيه
سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz