Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 14 تشرين ثاني 2019   الساعة 18:30:55
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المهندس فراس محمد لدام برس : تراجع مستوى النظافة في اللاذقية يعود لتضاعف عدد سكانها مقابل تناقص عدد عمال نظافتها
دام برس : دام برس | المهندس فراس محمد لدام برس : تراجع مستوى النظافة في اللاذقية يعود لتضاعف عدد سكانها  مقابل  تناقص عدد عمال نظافتها

دام برس– اللاذقية – ريمه راعي
نلوم عمال النظافة في كل مرة نرى فيها شوارع مدينتنا مليئة  بالأوساخ التي لا تجد من يلتقطها و نلومهم أيضا كلما رأينا الحاويات مترعة بالقمامة التي تفيض عنها و تتناثر حولها لتصبح مرتعا للحشرات و القطط  الشاردة ، و لكننا كي نكون منصفين لا بد من أن نوجه اللوم أيضا  إلى المواطنين  الذين يرمون  أعقاب السجائر و المناديل وبقايا الأطعمة وكل ما يكون بأيديهم  في أي مكان دون اكتراث و لعل الظاهرة الأكثر وضوحا في شوارع اللاذقية  هي ظاهرة رمي شاربي القهوة لكؤوس قهوتهم البلاستيكية  يمنة و يسارا في الشوارع  ليكون بإمكان كل من يرغب بفنجان قهوة أن يتبع الكؤوس المرمية التي تقود في النهاية إلى تلة كؤوس يقف قربها بائع القهوة ،و يضاف إليهم من يصعب عليهم الوصول إلى حاوية القمامة  فيقذفون كيس القمامة من مسافة خطوات من باب التحقق من مهارتهم  في التصويب ليصفقوا إعجابا بأنفسهم إن أصابوا الهدف ويديروا ظهورهم دون اكتراث إن أخطئوا الهدف ووقع  الكيس قرب الحاوية بعد أن(انفزر) وتناثرت محتوياته.
هذه الظواهر جميعها ساهمت في تردي واقع النظافة في اللاذقية إلا أن  تراجع النظافة في المدينة  تفاقم  خلال الأشهر الماضية و لا يخفى على احد أن اللاذقية استوعبت أعدادا هائلة من الوافدين من المحافظات الأخرى ما شكل بدوره عبئا إضافيا لم يكن مجلس المدينة مستعدا ً له على ما يبدو فانعكس و بوضوح على واقع النظافة .
دام برس التقى مدير النظافة في مجلس مدينة اللاذقية المهندس فراس محمد و فرد أمامه عدد من المشاهدات التي التقطت خلال الشهرين الماضيين و منها التأخر في تفريغ الحاويات و تراجع مستوى نظافة الشوارع بشكل عام .
مدير النظافة من جهته أشار إلى  حجم العمل الكبير الذي  أضيف إلى  مهام مديرية النظافة في  مجلس مدينة اللاذقية  خلال الأشهر الماضية  و الناجم عن الوافدين  إلى مدينة اللاذقية من المحافظات الأخرى ،معتبرا هذه الزيادة السبب الرئيس في زيادة كمية القمامة التي يتوجب ترحيلها يوميا  إلى مكب البصة والتي تصل إلى 3 نقلات يوميا علما أن الكمية المرحلة  وصلت خلال الأشهر الماضية إلى  800 طن قمامة يوميا في حين لم  تتجاوز  الكمية في السنوات السابقة  ال 500 طن في أسوأ الأحوال مع  الأخذ بالحسبان المراكز التي تم إلحاقها مؤخرا بمجلس مدينة اللاذقية و هي روضو والبصة و شيخ الحمى و سقوبين و سنجوان .
و أضاف محمد أن زيادة حجم العمل الناجمة عن  زيادة عدد السكان لم ترافقها زيادة في كادر مديرية النظافة و في الآليات بل على العكس تزامنت مع  نقص اليد العاملة في مديرية النظافة منذ بداية العام و حتى تاريخه بما يعادل 80 عاملا، منهم 35  منقطعا عن العمل و 25  انتهى  عقده  و 2 وفيات و 6 إصابات عمل و البقية  انتقلوا  للعمل في مصالح أخرى فضلا عمن طلبوا إلى الاحتياط ..
هذا و لفت محمد إلى وضع الآليات في مديرية النظافة مشيرا أن  ثلاث آليات تابعة لمجلس المدينة  ( قلاب و سيارتان) خرجتا عن الخدمة نتيجة استهداف مرآب البلدية بعبوة ناسفة منذ أشهر ، و يضاف إلى ذلك كثرة الأعطال التي تتعرض لها الآليات واستغراق إصلاحها وقتا طويلا لجهة  صعوبة تامين قطع الغيار نتيجة الظروف التي تعيق التنقل بين المحافظات  .
و أكد محمد أنه على الرغم  من كل هذه الصعوبات  آنفة الذكر فإن كادر مديرية النظافة  يعمل  بطاقته القصوى وفق برامج محددة قد تتعرض لبعض التغيير نتيجة حالات طارئة  أو ظروف استثنائية  إلا أن العمل يجري على قدم و ساق .لافتا  أن شعبة جمع و ترحيل القمامة  تعمل على ورديتين نهارية و مسائية لتتولى كنس الشوارع و جمع القمامة و النفايات الصلبة بواسطة العمال بالإضافة إلى تفريغ الحاويات و نقلها إلى مكب البصة  والذي يتم  مرتين يوميا و أحيانا أكثر من ثلاث مرات و ذلك   في الأمكنة المكتظة بالسكان مثل وسط  المدينة التجاري .
في حين تتولى   شعبة الكنس الآلي  تنظيف الأحياء و الشوارع و الأرصفة و قص الأعشاب وفق برنامج دوري يغطي كافة إحياء المدينة إضافة إلى ورشة شطف الشوارع و الأرصفة و يتبع لهذه الشعبة الكانسات الآلية التي تقوم بدورها بتغطية محاور المدينة الرئيسية مع مداخلها  كما يوجد فيها تركس و قلاب لترحيل الأنقاض و الأتربة .
و أشار  محمد  انه  تم تخصيص ورشة خاصة بمنطقة الإيواء في المدينة الرياضية كما تم إجراء حملات نظافة في منطقة الشاطئ الأزرق فضلا عن الرمل الفلسطيني بالتعاون مع دائرة اللاجئين في اللاذقية .
هذا و ختم مدير النظافة حديثه  بالإشارة إلى أن الحفاظ على نظافة  المدينة  مهمة لا يمكن أن تتكفل بها جهة واحدة لجهة أن جيش من عمال النظافة عاجز عن تنظيف مدينة لا يملك قاطنوها  غضاضة في رمي  بقايا المأكولات وأعقاب السجائر و  غيرها و هم يتنزهون على الطرقات دون شعور بالمسؤولية ، لافتا لكون الدوريات التابعة لمجلس المدينة تنظم بصورة دائمة مخالفات بحق المخالفين لأحكام قانون النظافة رقم 49 لعام 2004 إلا أن هذه الغرامات  غير رادعة ولا توجد آلية لتحصيلها .
واعتبر محمد أن النهوض بوضع النظافة وفق المستجدات الحالية   يتطلب  زيادة عدد عمال النظافة و رفدهم بحوالي  150 عاملا  وتأمين  آليات جديدة ( تركسات، قلابات، بوبكات )و تحسين وضع مكب البصة،مع الاعتماد على  تعاون المواطنين بالاهتمام بالنظافة من خلال سلوكياتهم اليومية و التقيد بمواعيد رمي القمامة و المشاركة في الحملات التطوعية التي تستهدف  تنظيف الأحياء و التي تنظمها المجموعات الشبابية بصورة دورية .
جدير بالذكر أن  مديرية النظافة و منذ بداية العام شاركت في عدة حملات نظافة و منها  الحملة الوطنية للنظافة في أحياء ( الدعتور ،الادخار، الأزهري المشروع العاشر، حارة البدي، حارة علي جمال ،مدخل المدينة، سقوبين ،و سنجوان )،الحملة الوطنية للنهوض بمستوى النظافة بالمشاركة مع مديرية البيئة، وحملة نظافة الشاطئ مع مديرية السياحة ،وحملة إزالة  الملصقات مع مجموعة بصمة شباب سورية ،وحملة نظافة مع مجلس الشباب السوري ،و الحملة الأخيرة حملة( شوارعنا  أحلى) مع شباب مسار اللاذقية .
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   المهندس فراس
طالما هذه هي الحالة فما هو دورك انت كمسؤول, ماهو رد فعلك تجاه هذه المشكلة ان تقر بعدم كفاية الكادر البشري هذا شيء ولكن المطلوب منك القيام بخطوات ايجابية كطلب زيادة العاملين والعمل على توعية الناس ومنح العاملين الحوافز لزيادة المردود والكثير الكثير اذا كنت تريد فعلا القيام بما عليك ان تفعله.
مغترب  
  0000-00-00 00:00:00   الوساخة
الوساخة مننا نحن الموظفين و الشعب وقت بتشوف مدخن لايرمي السيكارة بالأرض و خاصة موظفي الإدارة المحلية وقتها بنقول صرنا بنفهم وقت أنا بقدر حاسب جاري بالحارة لماذا ترمي القمامة بالشارع ويوجد جهة تدعمنا بدون تحيز مقابل شي وقتها بنقول صرنا بشر وقت بنشوف الأولاد يربون بالشوارع و ازعاج للسكان والأهل يتفرجون كيف بدنا نصير بشر
سعيد  
  0000-00-00 00:00:00   الله يقويكم و يحميكن
الله يحمي الجميع و يقويكن يجب هذه الأيام التعاون و ليس اللوم الله يحميك يا استاذ "محمد"
مشتاق  
  0000-00-00 00:00:00   زبالة
المشكلة ان بعض مسؤولي البلديات زبالة اورد هنا ملاحظة صغيرة حيث ان عمال سيارات النظافة يجمعون الزبالة التي داخل الحاويات اما الملقاة على الارض بجانب الحاوية فكانه لا علاقة لهم بها ما ذنب المواطن اذا كانت الحاويات لا تستوعب .مثال فاقع على ذلك بلدية القنجرة احى اكبر قرى محافظة اللاذقية الهم الوحيد لرئيس البلدية ومجلسه!! الموقر رخص البناء المخالفة وبناء المحاضر الخاصة اما ما عدا ذلك فليس من شأنهم الحل ان يكون رئيس البلدية مهندس مدني يعني شخص مثقف مو جاهل ليست ارادة الشعب دائما هي الصح يجب ان تحترم ارادة الشعب ضمن القوانين المطورة يعني رئيس بلديتنا معو سادس يحيل جميع الطلبات الى معاونيه بصعوبة يجيد القراءة مصيبة اذا ما في حدا !!!
سمير  
  0000-00-00 00:00:00   هذا ليس عذرا
يا استاذ محمد ليس زيادة عدد سكان اللاذقية و لا نقص العمال و المعدات يعتبر سببا في تردي وضع النظافة .للأسف السبب الرئيسي هو ان شعب هذه المدينة الرائعة شعب فوضوي و يحب القذارة الميطنة فأي واحد منا ينظر عليك لساعات في الاخلاق و الترتيب و النظافة و هو يشرب القهوة و ما ان ينتهي من شرب القهوة حتى يرمي الكأس الكرتوني من نافذة السيارة او من امامه على الرصيف ....نحن شعب فوضوي و لا نمت للنظافة بأي صلة و يكفي دليلا على ذلك عدم تطبيق قانون منع التدخين في معظم دوائر الدولة حتى في غرف نومنا ندخن و نرمي الاعقاب من البلكون في الشارع .جاء إلى اللاذقية في أواخر الصيف الماضي مجموعة اشخاص روس من موسكو و عندما تجولوا في اللاذقية قالوا لي كيف تريدون ان تبنوا حضارة و شوارعكم قذرة إلى هذا الحد .......
ابو محسن  
  0000-00-00 00:00:00   النظافة من الإيمان
كنت أتمشى مع ابنتي الصغيرة (حينها) على شاطئ الكورنيش الجنوبي في اللاذقية. اشتريت لها من أحد الباعة علبة بون جوس بناء على طلبها. شربت محتويات العلبة ثم رمت العلبة على أرض الرصيف. طبعاً طلبت إليها التقاط العلبة وأعطيتها محاضرة بمقدار ما يستوعب عقلها عن ضرورة المحافظة على النظافة ووو. وقلت لها إن من الذوق أن نرمي المخلفات في سلة القمامة وبالمصادفة كانت هناك سلة قمامة خضراء اللون تتدلى من أحد أعمدة الكهرباء على بعد حوالي مائة متر فقلت لها إنه يجب أن ننتظر كي نصل إلى هناك ونرميها فيها وعند وصولنا بمحاذاة السلة حملت ابنتي وأعطيتها علبة البون جوس الفارغة وطلبت إليها أن تلقيها في داخل السلة بنفسها. لم تخيب الطفلة ظني ورمت بالعلبة إلى داخل السلة وإذ بنا نفاجأ أن العلبة سقطت من أسفل السلة التي اختفى قعرها بقدرة قادر. لم يكن أمامي بعد تلك المحاضرة إلا أن أبقي العلبة معي إلى أن وصلنا إلى المنزل ورميتها في سلة القمامة عندنا والحمد لله أن سلتنا لم يختفِ قعرها.
غير مهم  
  0000-00-00 00:00:00   الغاية تبرر الوسيلة
حيث لايوجد غاية لبقاء سلات المهملات وحاويات الزبالة مليئة إلا عدم الإخلاص في العمل والدليل واضح في كل مكان في هذه المحافظة
فارس السوي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz