Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 20 أيلول 2019   الساعة 14:31:33
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
متى تضع شركات النقل العام في دمشق احترام المواطن وراحته ولو في أدنى أولوياتها أم أن الاعتبار الأهم هو لزيادة الغلة ؟

دام برس – نضال حيدر

واقع النقل العام في محافظة دمشق؛ لا يزال دون الطموح، فالازدحام الشديد؛ وخاصة في أوقات الذروة؛ كان ولا زال؛ المشكلة الكبرى العصية على الحل، رغم ما تيسر من خطوات "غير فعالة" أقدم عليها المسؤولون في المحافظة حتى الآن، لم تنصف المواطن أو تسهم في حل مشكلته التي يبدو أنها "مزمنة" بفعل فاعل".

المواطن وبكل بساطة؛ يريد واسطة نقل عام آمنة وبأجور مقبولة تتناسب مع الواقع والكلفة الحقيقية، وكذلك مع قدرات هذا المواطن المادية، وبنظرة على معظم خطوط النقل القائمة حالياً؛ نجد أن جميع الشركات المستثمرة لهذه الخطوط؛ لا تضع - ولو في أدنى أولوياتها – احترام المواطن وراحته؛ فالاعتبار الأهم هو لزيادة "الغلة" ولو كان ذلك على حساب احترام المواطن.

نبدأ من التسعيرة؛ والتي يراها معظم المواطنين مجحفة؛ وذلك من ناحية تقاضي هذه الأجرة على جزء من الخط كما على كامل الخط، ورغم كل ما كتب وطرح في وسائل الإعلام سابقاً حول أهمية وضرورة تجزئة تسعيرة خطوط النقل؛ فإن شركات النقل المعنية جميعها؛ ومسؤولي المحافظة؛ أصموا آذانهم عن هذا المطلب الهام والأساسي، ولا نعلم إلى متى سيبقى "التطنيش" سيد مواقف هؤلاء؟!..

مشكلة التسعيرة ليست البند الوحيد المثير للغضب والإزعاج؛ بل يضاف إليه عدم وجود أوقات محددة لهذه الباصات؛ وعدم تقيد العاملين عليها بالمواقف الرسمية في كثير من الأحيان؛ وكذلك عدم التقيد بعدد محدد ومقبول من الركاب، وعدم توفير هذه الشركات لباصات إضافية لحل مشكلة الازدحام.

نتمنى أن يبادر المعنيون بهذه المشكلة الحيوية إلى "اجتراح" حلول منطقية وعادلة لها؛ ذلك أنها تلامس الشريحة الأوسع من المواطنين؛ الذين نأمل أن لا يطول بنا وبهم الانتظار؛ لنرى جميعاً شركات نقل عام "محترمة" يضع أصحابها نصب أعينهم خدمة المواطن واحترامه في المقام الأول، وينظرون إليه " لا إلى ما في جيبه" كثروة وطنية وإنسانية، فهو المواطن السوري الذي يستحقوبجدارة الاحترام والتقدير، لا الإساءة عن سابق تصور و"تطنيش"كما يحصل الآن.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الصبورة
ياريت تلاقوا حل مشكلة لمكاري الصبورة يعني روحة على السومرية وكتير فيها ضغط وبعدين بلف المكرو اكتر من لفة كويلة وبيرجع من الاخير من المزة ليستلم طريق الصبورة
مواطن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz