Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 حزيران 2020   الساعة 15:55:12
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بسطات القمامة منتشرة في شوارعها..اللاذقية مدينة السياحة والاصطياف... الإهمال أم ثقل الأزمة..؟؟
دام برس : دام برس | بسطات القمامة منتشرة في شوارعها..اللاذقية مدينة السياحة والاصطياف... الإهمال أم ثقل الأزمة..؟؟

دام برس-عمار ابراهيم :

النظافة من الإيمان هو أفضل الشعارات التي تتغنى بها معظم الوزارات التي تعمل بشكل اساسي على تجميل البلد وتكريس الإهتمام بالبيئة في قلب لمواطن للإرتقاء بمستوى ا لبلاد.
شعار هو أقرب للحكمة من المفترض أن ينطلق به الإنسان من ذاته أولا والإنطلاق ثانيا لتطبيقه في قريته أو مدينته, ولكن, ماذا إن كان المشهد الذي تراه في الصور موجود في أكثر الشوارع حيوية وشهرة في مدينة اشتهرت على مر العقود بأنها مدينة السياحة والإصطياف.
مشهد سيثير سخط وامتعاضك دون أدنى شك, مشهد ذكر الكثير من المواطنين حسب ما قالوا بأزمة النفايات في لبنان عندما كان يسمى بجبل النفايات الذي لا تهزه الريح فهل سيون عندنا جبل مماثل ينافس  شقيقه اللبناني
حاول البعض توضيح اثر الأزمة على عمل بعض الوزارات والمديرات بسبب الضغط وثقل الأزمة حيث تضاعف العمل بسبب تضاعف أعداد السكان بشكل مخيف حسب وصف البعض في حين قال البعض الآخر أن موضوع الطرقات والنظافة يمن حله من المواطنين بمبادرات ذاتية إن عجزت مديرية النظافة حله (ممتعضا), المواطنون قالوا وأبدوا ملاحظاتهم فهل من مجيب ..؟؟
لا تستغرب..إنها الزراعة
قد يكون وجود القمامة في أحد الأحياء البعيدة عن مركز المدن_ولو أنه ليس بمبرر_ أمر لن يشعرك باي انزعاج طالما أنه بعيد عن العين, أو أن تجدها في أماكن بعيدة وخالية من السكان يكسبك المزيد من الرضا
لكن أن تكون في وسط منطقة الزراعة المشهورة في مدينة اللاذقية والتي تعد مركزا هاما ويشهد حركة كثيفة جدا سكانيا وطلابيا أمر سيثير عندك الاستغراب قبل أن تبدأ بلوم المقصرين المعروفين
علاء يقول : ولماذا تستغرب هذا التقصير, من المعروف أن بعض العاملين والمديريات والوزارات تكدس الأموال وتأخذ الميزانيات دون أن تقدم أي خدمة للمواطن, لست متفاجئا من وجود القمامة في شوارع الزراعة لكنني أطلب أن يمر أحد المسؤولين ويشاهد بأم عينه هذا المشهد اللاأخلاقي ولم أقل لاحضاري لأن المقصرين معروفين وتجب محاسبتهم وأقترح أن يعاقبوا أمام المواطنين كي يكونوا عبرة لمن اعتبر..
معرض للصور بجانب القمامة...!!
وفي أحد الشوراع الرئيسية في منطقة الزراعة نفسها وبجانب احدى الحاويات التي تفيض بالقمامة على الطريق ستجد تناقضا رهيبا يثير الضحك وإبداعاتك في توصيف المشهد
متر واحد يفصل بين القمامة ومعرض صور يحوي عشرات اللوحات عن السياحة في سورية وأشهر الأماكن السياحية في سورية,تناقض قد تصل بك الأمور لتعتقد أنه وضع قصدا هنا لغاية ما, هي الفكرة ذاتها يجتمع عليها معظم من تسمعهم في المكان بأن العرس في دوما والطبل في حرستا,,معرض للسياحة هنا ومقابلة ما يناقضه تماما..!!


الجامعة لم تسلم أيضا..
نضيف بأن جامعة تشرين تقع في المنطقة تفسها ولم يعفها هذا من تجمع القمامة على مدخلها المعروف ب(سبيرو), أمر مشابه لمعرض الصور والقمامة بجانبه, لكن الأمور تختلف هنا, انت في جامعة كبيرة يوجد بها عشرات الآلاف من الطلاب الذين يدخلون يوميا بجانب القمامة المتكدسة بشكل مفزع على مدخلها وكأنك في مدينة مهجورة معطلة لا يسكنها أحد
راما طالبة فلسفة تقول : اعتدنا على هذا الإهمال وما يثير الإستغراب أكثر هو عدم تحرك أي جهة من الجامعة لحل هذا الموضوع
أما وسام يقول : لو أن أحد المسؤولين قال أنه سيمر من هنا لزيارة الجامعة لوجدت ورشات العمل منذ الصباح الباكر تقوم بتنظيف المدينة بلكامل كي تصل الفكرة بأنهم يعملون ليل نهار على راحتنا حتى يعود الإهمال نفسه , نقدر من يعملون بكل أمانة وضمير لكنني أطالب بمحاسبة المسؤولين عن قطاع النظافة
أمر مماثل في باقي المناطق..
علاء طالب طب يقول : ليست هذه المنطقة الوحيدة التي تعامي من هذا الإهمال الرهيب فهي منتشرة في معظم نواحي المدينة كما قال باستثناء المناطق الراقية فهي  تتخلص من اي مشكلة(بتلفون واحد) على حد تعبير علاء, يتابع : ما اسغربه هو غياب الإعلام عن رصد هذه الظواهروتعرية كل من يقصر في أداء واجبه وكل ما يحكى عن أثر الأزمة مرفوض فلماذا لا تجد هذه النفايات في دمشق أو اي مدينة أخرى رغم أنها تحوي أعدادا ضخمة من السكان, من الواضح ان سبب المشكلة هو تقصير مديية النظافة وما نطلبه هو معالجة المشكلة جذريا
على عينك يا تاجر..!
يقول أسامة : ها هي القمامة موجودة وعلى عينك يا تاجر, وأؤكد لك ان الأمر سيقى في هذه الحالة من الإهمال وما أخشاه في نهاية المطاف أن يلومونا على امتعاضنا بالعذر المعتاد بانن نعيش الحرب, من المعيب أن تكون  الأزمة شماعة يلقي عليها لمسؤولون والموظفون تقصيرهم ورشوتهم فهم يقبضون رواتبهم لخدمة المواطن لأ أن يكون المواطن في خدمتهم.
وما نأمله بدورنا هو عدم جعل هذه الظاهرة روتينا بحق المواطن يدفعه من صحته وثيابه ومنظر مدينته بأي مدينة كانت, وألا تتم معالجة المشكلة زقتيا" بعد هذا الرصد لأماكن ومواقع تفاقم المشكلة بل أن يبقى في حالة متابعة دائمة ,نامل أن يكون هذا الرصد بداية لتحرك مديرية النظافة وأن تقوم بالأماكن التي رصدناها لترى بأم العين هذا المشهد الذي لا يليق بمدينة حضارية وبجامعهتا وشوارعها, وألا يبقى معرض الصور الموجود بشارع الزراعة إبرة موجودة لا تنخز من مات ضميره وبات مخدرا ومحبا لتقصيره في عمله.
 

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   جامعة   ,   السياحة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   البحر ايضا
لا يقتصر الاهمال على الشوارع في المدينة بل ان القمامة منتشرة بشكل مقرف على الشاطئ ولا يجب اهمال هذا الموضوع تحت اي عذر
عادل  
  0000-00-00 00:00:00   الحل مع وزارة البيئة والصحة
من المفروض أن يكون هناك تنسيق بين وزارة البيئة ووزارة الصحة من أجل حماية الناس والحفاظ على نظافة أبناءنا
سوسو  
  0000-00-00 00:00:00   الحل بسيط
تغيير المسؤولين عن النظافه حتى تنحل المشكله ..لأن المشكله قديمه ومستمره قبل الأزمه وبعدها وهم يشعرون بأنهم باقون في مواقعهم رغم بقاء المشكله المزمن وبأن هؤلاء الذين يتفلسفون عن النظافه سيملون وسيبقى الأمر الواقع مستمر ..غيروا المسؤولين عن النظافه وإذا لم تنحل المشكله غيروهم أيضا حتى تنحل المشكله ز
ي. د  
  0000-00-00 00:00:00   هي هي
يا بتموت من الإرهاب والمسلحين او تموت من الأمراض والأوساخ والروائح الكريهة ،،هي. هي
سوري مغترب (من اللاذقية)  
  0000-00-00 00:00:00   تقصير يجب مكافحته
من غير المقبلو أن تكون مدينتنا بهذه الصورة المقرفة, يجب معاقبة المقصرين ووضع حد لهذا الاستهتار المعيب
علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz