Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 02 حزيران 2020   الساعة 20:19:30
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ذا غراي زون : كيف تم الترويج أن الصين تعتقل ملايين المسلمين الأويغور ؟
دام برس : دام برس | ذا غراي زون : كيف تم الترويج أن الصين تعتقل ملايين المسلمين الأويغور ؟

دام برس :
تستند الادعاءات بأن الصين قد احتجزت ملايين المسلمين الأويغور إلى حد كبير على دراستين. إن إلقاء نظرة فاحصة عليهما يكشف عن دعم الحكومة الأميركية للدراستين، وعن منهجيات رديئة، وباحث إنجيلي يدعى أدريان زنز.
كتب أجيت سينغ وماكس بلومنتال تحقيقاً في موقع "ذا غراي زون" تناولا فيه المزاعم الأميركية والغربية التي تقول إن الصين تحتجز ملايين المسلمين من عرقية الإيغور.

وقال الكاتبان إن مجلس النواب الأميركي قد أقر قانون اسياسة حقوق الإنسان للإيغور في 3 كانون الأول / ديسمبر الجاري، وهو التشريع الذي يدعو إدارة دونالد ترامب لفرض عقوبات على الصين بسبب مزاعم بأن بكين احتجزت الملايين من الأغلبية المسلمة من الأويغور في منطقة شينجيانغ الغربية.

من أجل الحصول على دعم لمشروع قانون العقوبات، صورت الحكومات ووسائل الإعلام الغربية الجمهورية الشعبية الصينية على أنها منتهكة لحقوق الإنسان على غرار ألمانيا النازية. على سبيل المثال، ندد النائب الجمهوري كريس سميث بالحكومة الصينية لما أسماه "الاعتقال الجماعي للملايين على نطاق لم يسبق له مثيل منذ الهولوكوست في معسكرات الاعتقال الحديثة".

يتكرر الادعاء بأن الصين قد احتجزت ملايين من عرقيو الأويغور في منطقة شينجيانغ بشكل متزايد، لكن لم يتم تطبيق سوى القليل من التدقيق. بعد إلقاء نظرة فاحصة على الشكل وكيف تم الحصول عليه يكشف عن نقص خطير في البيانات.

في حين أن هذا الادعاء الاستثنائي يعتمد على "دراستين مشكوك فيهما للغاية". الأولى، أجرتها "شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان الصينيين"، المدعومة من الحكومة الأميركية، شكلت تقديرها من خلال إجراء مقابلات مع ما مجموعه ثمانية أشخاص.

اعتمدت الدراسة الثانية على تقارير وسائل الإعلام الواهية والمضاربة. قام بتأليفه أدريان زنز، وهو مسيحي أصولي متطرف يعارض المثلية الجنسية والمساواة بين الجنسين، ويدعم ضرب الأطفال على الأرداف، ويعتقد أنه "يقوده الله" في "مهمة" ضد الصين.

مع تصعيد واشنطن للضغط على الصين، تم إخراج زينز من الغموض وتحويله بين عشية وضحاها تقريبا إلى ناقد بشأن شينغيانغ. وقد أدلى بشهادته أمام الكونغرس، حيث قدم تعليقاَ في وسائل عدة من صحيفة "وول ستريت جورنال" إلى "ديموكراسي ناو"، وألقى اقتباسات من الخبراء في تقرير "برقيات الصين" الذي صدر مؤخراً عن "اتحاد الصحافيين الاستقصائيين الدوليين". تشير سيرته الذاتية على تويتر إلى أنه "يتحرك عبر المحيط الأطلسي" من مسقط رأسه ألمانيا.

قبل أن يتحرى ماكس بلومنتال، رئيس تحرير موقع "ذا غراي زون" Grayzone عن زينز حول "مهمته الدينية"، في حدث أخير حول شينجيانغ داخل مبنى الكابيتول (الكونغرس) الأميركي، كان قد تلقى ترويجاً غير نقدي تقريباً من وسائل الإعلام الغربية.

وتمكنت شبكة المدافعين الصينيين عن حقوق الإنسان، التي شجعت لأول مرة رواية "ملايين المحتجزين"، من العمل دون أي إشارة إلى أي تدقيق إعلامي بروايتها.

وفي تقرير صدر عام 2018 تم تقديمه إلى لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري - غالبًا ما يتم تحريفه في وسائل الإعلام الغربية كتقرير من تأليف الأمم المتحدة - تشير تقديرات هذه الشبكة إلى أنه تم إرسال ما يقرب من مليون عضو من أصل الأويغور إلى "إعادة التعليم" في "معسكرات الاعتقال وحوالى مليوني شخص أُجبروا على حضور برامج إعادة التعليم "في شينغيانغ". ووفقاً لـ"شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان الصينيين"، فإن هذا الرقم "يستند إلى مقابلات وبيانات محدودة".

بينما ذكرت الشبكة أنها أجرت مقابلات مع العشرات من عرقية الأويغور أثناء دراستها، فإن تقديرهم الهائل كان يعتمد في النهاية على مقابلات مع ثمانية أفراد من الأويغور.

أجيت سينغ - ماكس بلومنتال
ترجمة: الميادين نت

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-12-30 21:23:30   بدن الصين تصير متل الصومال
بدن الصين تصير متل الصومال و اليمن - حرب و مجاعة متل ما كانت 30 عام - قبل ما بدا الحزب الشيوعي باصلاحات بدأت بحرب على الانفجار السكاني و تشريع ولد واحد لكل عائلة
ابو علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz