Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 26 أيار 2019   الساعة 23:12:15
مركز الفلك الدولي ومقره في الإمارات : الأربعاء 5 حزيران سيكون أول أيام عيد الفطر السعيد في جميع مناطق العالمين الإسلامي والعربي باعتماد رؤية الهلال  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محلل يهودي أمريكي يكشف الخطوط العريضة لصفقة القرن
دام برس : دام برس | محلل يهودي أمريكي يكشف الخطوط العريضة لصفقة القرن

دام برس :

كشف المحلل السياسي الأمريكي دانيال بايبس، أن صفقة القرن تركب الدولة الفلسطينية من منطقتي "أ" و"ب" في الضفة الغربية وأجزاء من المنطقة "ج" فقط وتعطيها عاصمة قرب القدس وليس فيها.
وقال بايبس الذي يشغل منصب رئيس منتدى الشرق الأوسط، في مقال له نشرته صحيفة واشنطن تايمز، إن الخطوط العريضة لخطة السلام التي وضعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برزت بشكل ملحوظ، رغم أن ترامب وحفنة من مساعديه فقط من يعرفون تفاصيلها الدقيقة.

وبيّن هذا الكاتب اليهودي الأمريكي، الذي عمل في قسم التخطيط السياسي بالخارجية الأمريكية، أن الخطة تتلخص في تبادل كبير، تعترف بموجبه الدول العربية بإسرائيل وتعترف إسرائيل بفلسطين، مشيرا إلى أن هذا النهج يعتمد على العناصر التي قدمها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عام 2016 وإدارة الرئيس السابق باراك أوباما عام 2009، ومبادرة السلام العربية لعام 2002.

ومع ذلك اعتبر بابيس أن الصفقة المزعومة تحتوي على العديد من العناصر المواتية للفلسطينيين، حيث تتكون فلسطين من منطقتي "أ" و"ب" في الضفة الغربية بكاملها وأجزاء من المنطقة "ج" بما يشكل نحو 90% من الضفة الغربية، على أن تكون عاصمتها داخل حدود بلدية القدس الممتدة أو بالقرب منها، وربما في منطقة تمتد من شعفاط إلى العيسوية وأبوديس وجبل المكبر، وستشرف هيئة دولية على إدارة مشتركة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل تحكم المنطقة المقدسة في القدس بما فيها البلدة القديمة.
وتتضمن حسب ما قال، نقل السكان اليهود في بلدات الضفة الغربية، وفتح ممر بري يربط الضفة الغربية بقطاع غزة، حيث تنضم غزة إلى فلسطين عندما تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة عليها.
وكشف عن تنظيم واشنطن حزمة مساعدات اقتصادية ضخمة (ربما 40 مليار دولار، أو حوالي 25000 دولار لكل فلسطيني مقيم في الضفة الغربية)، على أن يتمتع الفلسطينيون بوصول مؤقت إلى بعض المنافذ البحرية والمطارات الإسرائيلية إلى أن تقوم الصناديق الأجنبية ببناء منشآت تابعة للسلطة الفلسطينية.
وفي المقابل، سيطلب من الفلسطينيين قبول عدة قيود، منها استمرار السيطرة العسكرية الإسرائيلية على حدود فلسطين ومجالها الجوي والبحري ووادي الأردن، إضافة إلى اعتراف قانوني من قبل الحكومة الأمريكية وربما ضم إسرائيل للبلدات اليهودية الأكبر التي تصل إلى 10 في المائة من الضفة الغربية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-04-16 02:06:20   حيرتونا يا أمريكان
هل تتبعون مارتن لوثر لو بابا الكاثوليك ؟ يعني الإثنين رغم كراهيتهم لليهود اللتي يخفونها خوفا من الحروب الأهلية أو يلفلفوها بوضع قبع يهودية فوق رؤوسهم فيعني الإثنين يعلمون من قتل السيد المسيح وعلقه على الصليب فرحمة الله على والديك يا مستر ترامب ماهدفك من الوقوف أمام جدار سليمان اللذي قتل وصلب شعبه المسيح ؟ لو كنت حقا مسيحي مؤمن فأجبني على السؤال . 99 في المئة من المحامين في الغرب يعتبرون أنفسهم ملحدين وسلطتهم فوق السلطة الإلهية ومعظمهم يدعم اليهود. واليوم ترامب ومصيره بين فكي مطرقتين مطرقة المحامين ومطرقة كماشة اليهود. ليك إنت وألمانيا وفرنسا وكل شعوب الغرب ستحرقون بعضكم بعضا بسبب هاتين المطرقتين. سبحان الله كلهم أحزاب إنشقت وتتكالب للوصول الى السلطة. وبرأي اللذي حصل في باريس أمس هو إمتداد لما حصل قبل قرون من الزمان فمبروك على الغرب دعمه لليهود والأتراك اللَّذَين سيخربون أوطانكم مستغلين صراعاتكم الداخلية. ليك إنسوا شيء إسمه شعب إسرائيل اللذين ماتوا بعين الله ومن زمان الأزمنة . الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz